وسط تساؤل كويتي…غرينبلات: “صفقة القرن” ستكون مفصلة للغاية ولن يتمّ إعلانها إلا بعد الانتخابات الإسرائيلية وتشكيل حكومة جديدة

نيويورك ـ وكالات: أكد المبعوث الرئيس الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، أن “صفقة القرن”، ستكون مفصلة للغاية.

وجاءت تصريحات غرينبلات خلال اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي، فجر اليوم، السّبت، لم يَكشف خلاله أيّ تفاصيل، بحسب ما أفاد دبلوماسيّون. وذلك بحسب وكالة “سما”.

وعلى إثر الاجتماع المغلق الذي عقد في مقرّ الأمم المتّحدة، أكّد المندوب الكويتي لدى المنظّمة الدوليّة، منصور العتيبي، أنّ غرينبلات “لم يُعط تفاصيل”، مضيفًا في المقابل أنّه “كان هناك نقاش من جانبنا حول الخطّة”.

وأكّد غرينبلات أنّ خطّة السلام الأمريكية، المعروفة باسم “صفقة القرن”، لن يتمّ إعلانها إلا بعد الانتخابات الإسرائيلية المقرر إجراؤها، في 9 أبريل/نيسان المقبل، وبعد تشكيل حكومة جديدة، وهي عملية قد تستغرق أشهرًا عدّة.

وشدّد غرينبلات، الذي يعمل على الخطّة مع كلّ من صهر الرئيس الأمريكي وكبير مستشاريه، جاريد كوشنر، والسفير الأمريكي لدى إسرائيل، ديفيد فريدمان، على أنّ هذه الخطّة ستكون مفصّلة في بُعديها، السياسي والاقتصادي.

وقال غرينبلات “نعرف تطلّعات الفلسطينيّين والإسرائيليّين، ونحن نعمل في هذا الإطار”.

ونقل أحد الدبلوماسيين عن غرينبلات قوله أيضًا إنّه “عندما ستصبح رؤيتنا علنيّة، لن نرغب في تنفيذها منفردين، وسيكون هناك دور للأمم المتحدة واللجنة الرباعية للسلام (الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة)”.

وأبدت دول مثل الكويت وإندونيسيا وحتى الصين، أسفها لعدم وجود مزيد من العناصر لتدعيم النقاش.

وقالت الكويت “تأسفون لأن الفلسطينيين يرفضون أن يرونكم، لكن القرارات بشأن (إعلان) القدس عاصمة لإسرائيل وخفض التمويل المتعلّق بهم، لا تُساهم في ذلك”.

وقطع الفلسطينيون اتصالاتهم مع البيت الأبيض بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في السادس من ديسمبر/كانون الأول 2017 ، اعترافه بالقدس عاصمة أبديةً لإسرائيل.

كما ناقش مجلس الأمن، بناء على طلب الكويت وإندونيسيا، قرار إسرائيل اقتطاع جزء من عائدات الضرائب التي يتم تحويلها إلى السلطة الفلسطينية، وجاء هذا القرار الإسرائيلي ردًا على تقديم السلطة مبالغ إلى عائلات الفلسطينيين المسجونين لدى إسرائيل، بسبب تنفيذهم هجمات ضد مواطنين إسرائيليين.

وقال السفير الكويتي “هذه أموال فلسطينية. يجب ألا يقتطعوا منها”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يعني نحن العرب غاية في الحظ،،،، نعم محظوظون فكل العالم يقوم بخدمتنا،،
    حتى الاتفاقيات السياسية والتي ستحدد مصير المنطقة لمدة غير معروفة تقوم امريكا واسرائيل بأعدادها.
    ابشروا بكل خير

  2. و الله أنا لا أعلم بأي وجه حق يقرر أمثال غرينبلات و كوشنر ما الذي سيحدث في صفقة القرن و ما تفاصيلها؟ هل هم طرف في النزاع؟ و هل هناك من يعتقد إن أي حل أمريكي سيكون فيه خير للفلسطينيين ؟ و من ثم يبقى السؤال الأهم أي تفاوض مع محتل سارق للأرض؟ هل سمعتم أن الجزائر تفاوضت مع المحتل الفرنسي؟ و هل ليبيا تفاوضت مع المحتل الإيطالي؟ و هل حزب الله تفاوض مع الصهاينة لإسترداد جنوب لبنان؟ هل إذا جاء شخص و سرق منزلك تتفاوض معه ماذا سيأخذ من منزلك و ماذا ستأخذ أنت؟ الصهاينة يقررون من يدخل الحرم الإبراهيمي و من لا يدخل و من يصلي في المسجد الأقصى و من لا يصلي! مالكم كيف تحكمون؟
    الأرض لأهل فلسطين و ليس هناك حدود 67 و لا غيرها، و ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، و أما المفاوضات و الإجتماعات العبثية فلم ترجع أرض و لم تحفظ عرض و لن تاتي إلا بالذل و الهوان لمن قبل بها و ها نحن نرى عباس و زمرته و هم يستجدون لقاء نتنياهو و هو يرفض لقاءهم! قضية فلسطين كانت و ما زالت قضية المسلمين الأولى و أي شخص يقبل بما يسمى “صفقة القرن” فستكون عاقبته وخيمة، و إقرأو التاريخ الماضي و الحاضر ما الذي حدث لمن أراد ان يتنازل عن فلسطين و قضيتها من أمثال السادات في الماضي و محمد بن سلمان في الحاضر، و خذوا منهم العبرة؟ اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

  3. جهود الكويت مشكورة في مواجهة التطبيع مع الصهاينة.. الكويت تكاد تكون الوحيدة بين العرب التي تقف موقفا واضحا وقويا رغم صغر مساحتها وضعف قوتها العسكرية.زشكرا لأميرها وشعبها العروبي

  4. الا يكفي العدو الصهيوني التطبيع الذي تقوده بلاد الحرمين ؟ الا يكفيهم فتح أبواب معظم دويلات الخليج لهم ليسرحون ويمرحون عند أحبابهم ومن يشبههم في العنصرية ؟؟؟؟ اللهم اننا نتبرأ من انظمة الامر الواقع المتصهينة والمطبعة مع العدو الصهيوني

  5. .
    — اكتب وأكرر ” ليس هنالك شيء اسمه صفقه القرن ” هذه إبره تخدير فقط لكسب الوقت ، ما يقوله مبعوث الرئيس الامريكي لا ينطلي الا على سياسيين من الدرجه الثالثه وعندنا مع الاسف الكثير منهم .
    .
    — في البيت الأبيض لا احد يعلم شياً عن صفقه قرن او اي صفقه ، في الكونغرس والخارجيه لا احد يعلم عنها ايضا.!!
    .
    — قرار يلزم امريكا بدور من اي درجه خارج حدود الولايات المتحده لا يملك الرئيس الامريكي منفردا ان يقرره فكيف اذا كان صفقه كبرى ، مما يُبين ان الامر خدعه لكسب الوقت وتمرير قرارات هامه والعرب ينتظرون صفقه لن تأتي .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here