وسط إجراءات أمنية مشددة واستنفارا عسكريا لتأمين دور العبادة ومنشات حيوية .. مسيحيو مصر يبدأون احتفالات عيد الميلاد في مختلف انحاء البلاد

القاهرة/ الأناضول

 

بدأ مسيحيو مصر، مساء الإثنين، احتفالات عيد الميلاد، وسط إجراءات أمنية مشددة في مختلف أنحاء البلاد.

وترأس بطريرك الأقباط الكاثوليك، إبراهيم إسحق، قداس عيد الميلاد في كاتدرائية السيدة العذراء شرقي العاصمة القاهرة، بحضور ممثلين للرئاسة والحكومة وشخصيات عامة.

وردد رجال الدين الكاثوليكي ألحان الميلاد، وتزينت الكنيسة بالورود والأيقونات الخاصة بالاحتفالات، بحسب الوكالة المصرية الرسمية للأنباء.

وشهد محيط الكاتدرائية انتشارا أمنيا مكثفا، وتم منع مرور السيارات في الشارع الرئيسي للمقر الكنسي.

وأعلنت السلطات المصرية، الإثنين، استنفارا عسكريا وأمنيا لتأمين دور عبادة ومنشآت حيوية خلال احتفال المسيحيين بعيد الميلاد، وفق بيانات للجيش والشرطة.

وقتل 7 أشخاص وأصيب آخرون، في هجوم استهدف حافلة تقل مسيحيين وسط مصر، في نوفمبر/ تشرين ثانٍ الماضي.

وتبنى تنظيم “داعش” الإرهابي هذا الهجوم، ثم أعلنت السلطات في وقت لاحق أنها قتلت عددا من منفذيه.

وتحتفل طوائف مسيحية، بينها الكاثوليكية، بعيد الميلاد ليلة 25 ديسمبر/ كانون أول الجاري، بينما تحتفل به ليلة 7 يناير/ كانون ثانٍ طوائف أخرى، بينها الأرثوذكسية، وهي أكبر طائفة.

ويبلغ عدد المسيحيين في مصر، بحسب تقديرات كنسية، نحو 15 مليونا من أصل عدد سكان تجاوز الـ105 ملايين نسمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here