الدفاعات الجوية السورية تتصدى لـ”عدوان” بالصواريخ في محيط دمشق ووسط البلاد وتسقط عددا منها

 

 

 

دمشق ـ (أ ف ب) – تصدت الدفاعات الجوية السورية ليل الأحد الإثنين لـ”عدوان” بالصواريخ في محيط دمشق ووسط البلاد، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

وأوردت سانا في خبر عاجل أن “الدفاعات الجوية تتصدى لعدوان بالصواريخ (…) في ريف دمشق وحمص”، مشيرة إلى أنها أسقطت عدداً منها. ولم توجه سانا اصابع الاتهام لأي جهة، وهي عادة ما تستخدم كلمة “عدوان” حين تتهم إسرائيل بشن غارات ضد مواقع عسكرية في البلاد. وأفاد مراسلان لفرانس برس عن سماع دوي انفجارات ضخمة في العاصمة.

وسمع دوي انفجارات عنيفة بريف محافظة حمص بالتزامن مع تصدي مضادات الجيش السوري لأهداف معادية في سماء المحافظة.

وذكرت الانباء ان الدفاع الجوي السوري تصدى لعدد من الصواريخ في محيط الكسوة والديماس جنوب وغربي دمشق.

وقالت الإخبارية السورية إن الدفاعات الجوية تصدت لعدوان في محيط ريف دمشق، وذكرت أنباء عن استهداف مركز البحوث في جمرايا.

ونقل الإعلام الرسمي السوري أن الدفاعات الجوية تتصدى لأهداف معادية في سماء ريف دمشق الجنوبي وأنها أسقطت ثلاثة منها.

وأوضح المصدر أن صواريخ إسرائيلية استهدفت مركز البحوث العلمية في منطقة جمرايا غرب دمشق وأن انفجارا عنيفا هز الموقع.

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. اسرائيل تضرب في سوريا قبل الازمه وبعد الازمه ،
    النظام السوري تعود على الضربات وأدمن عليها ،،
    لن يكون هناك رد بوجود هذا النظام ،،
    تحياتي ،،

  2. حق الرد والرد على تلك الضربات سيفتح الجبهات ويدخلنا بنزاع عسكري اشد فتكا من نزاعنا مع المسلحين لذلك لم ندخل برد ضربات عسكرية على اراضي المتعدين من اسرائيل *فضربة واحدة ستششتتنا اكثر شتاتا مما شتت من شعوب البلد وستفتح جبهات حرب اخرى مع المختصب اليهودي فبدلا من ان ننهي الحرب من بلدنا سنشعلها مع المختصب ولن ننال النصر لئن البلد ما زال جريحا من جراحه *فليست الامور كماا تتصورها عزيزي ممن يقولوا لماذا ولماذا #ولماذا لا تردون على تلك الضربات عزيزي/عزيزتي الحرب حزم وخطوات وليست كما تتصورون ضرب رصاص بالهواء فلننتهي من مصائب وجراح الدولة فبعد ذلك تأتي الحسابات وتصفية الامور مع كل فرد او دولة اسائت وكانت سببا في شعلة النزاع في البلد .

  3. الصهاينة يرعبون ويقتلون أطفالنا ونسائنا ورجالنا في سوريا والعملاء يستقبلونهم بالترحاب بالورود تبا لهم ومن والاهم

  4. من هو تحت العصا ماهو مثل الي يعدها
    سوريا وجيشها تحت وطأة الحرب الكونيه منذو ثماني سنوات!
    سؤال للمنتقدين لسوريا وجيشها أين أنتم من كل هذا
    إذا لم تكونو مع سوريا وجيشها فأنتم في الخندق المقابل
    واذا تقولو أننا محايدين فالحياد ليس له مكان في ضروف كهذه
    سوريا العروبه باقية إلى يوم الدين

  5. أعلنت روسيا قبل أيام أن المساس بأسرائيل خط أحمر. ملة الكفر واحده.. العرب هم الخاسرون

  6. اسرائيل تعربد تحت سمع وبصر روسيا وإيران ولا تجد من يردعها

  7. لو كان الرد مرة واحدة لحسب العدو الف حساب قبل القيام باي عدوان

  8. أسئلة معروف الجواب عليها مسبقا : أين صواريخ الأسد300 التي اشترتها سوريا من روسيا ولماذا لا يتم تفعيلها ؟؟ أين الرد على هذه الغارات العديدة من العدو الصهيوني على سوريا والتي لا نعرف عددها من كثرتها ؟؟ هل الرد فقط التصدي لبعض هذه الصواريخ واسقاطها ؟؟ وطبعا باقي الصواريخ تصيب أهدافها !! نحيي الجيش السوري وسلاح الجو السوري في قضائه على الارهابيين ولكن أين الجيش السوري المغوار وسلاح الجو السوري الذي دك وقصف المدن السورية الواحدة تلو الأخرى حتى بالبراميل المتفجرة وجعلها ركاما وتحت أنقاضها الموتى من الأطفال والنساء والمدنيين ؟؟ أين هذا الجيش وسلاح الجو لماذا لا يرد على الغارات الاسرائيلية ولو بغارة واحدة على أية مدينة اسرائيلية ؟؟ هل قيادات الجيش جبانه ؟؟ هل المسؤولين والكبار في سوريا غير قادرين على اصدار الأوامر بدك المدن الاسرائيلية ؟؟ هل هم جبناء ؟؟ هل هم خائفون على كرسي الحكم ؟؟ هل ينتظرون الرد في الزمان والمكان المناسبين ؟؟ ومتى سيأتي الزمن المناسب ؟؟ ومتى سنعرف المكان المناسب ؟؟ ( هزلت ثم هزلت ثم هزلت )

  9. الي العربي المشتاق ‏‫كم نحن مشتاقين كذلك حتي بصوريخ واحد مش حتي صاروخ كبير حتي نشفي قلوبنا أين النمر الذي ارعب الأعداء أم هو نمر علي الأطفال والشيوخ فقط

  10. اسرائيل ضربت بعد ان اشتد الخناق على الارهابيين في ادلب وقبلهم صعلوك تركيا ضرب ايضا لكن كل هذا لن ينجي الارهابيين من الفتك المباشر. وبالنسبة للذين ينتظرون الرد السوري فاعتقد ان الرد سيأتي قريبا جدا فقط لا تستعجلو وانتظروا.
    بالمناسبة ماهو الرد على استباحة الحرم المكي بعد النبوي من قبل الصهاينة وارسال بطاقات التحية بالعبرية منها؟ هل ماتت غيرة المسلمين ام انها دياثة سياسية؟

  11. الجميع يطالب بالرد وكأن الشعوب العربية اولا والجيوش العربية ستهب بقلب رجل واحد للدفاع والقتال مع السوريين التي تناسى البعض انها في ظل حرب اتون من سنوات طويلة انهكت العباد الانسان يجبر احيانا على تحمل مالا يطيق ليس لقلة الكرامة والنخوة ولكن الظروف واشياء اخرى تمنعه حتى من النطق بكلمة فكيف لبلد تتربص بها الأمم وحتى أبناءها بتصارعون من الحق قول الانصاف وليس خدمة مالا تحققه الصواريخ

  12. ردو ولو ب‏صاروخ واحد بس ‏على تل أبيب أرجوكم بيضو وجوهنا لو سمحتم

  13. يثبت النظام السوري في كل مرة يتلقى فيها الضربات – بدون أي رد من طرفه، أنه مثله مثل باقي الانظمة العربية التي تستأسد فقط على شعوبها، وأنه لم يرتقي الى مصاف الدول الحرة التي لديها استعداد لمواحهة العالم كله بشعوبها. لماذا تخاف من هذا الكيان المرعوب والجبان؟ لماذا لا تواجه العدو وتقبل التحدي؟ لماذا القبول بالمهانه؟.
    انه وبقدر رفضنا للمؤامرة التي استهدفت تدمير سوريا خلال السنوات السبع الاخيرة نرفض أيضا خضوع سوريا لاملاءات العدو الصهيوني والسكوت على استباحة سمائها وأرضها من هذا العدو.

  14. كنا زمان نحتفظ لأنفسنا بحق الرد في الزمان والمكان المناسبين ، يمكن الثلاجة امتلأت بتلك الحقوق فما داعي الآن بالإحتفاظ بشئ بسبب الزحام وضيق المكان ، اصبح البيان خير الكلام ما قل ودل ، لبين ما تفضى الثلاجة وبنرجع نحتفظ ان شاء الله ، ما تخافوش . وكل بيان وانتوا سالمين .

  15. طبعا بانتظار الرد في الزمان المناسب والمكان المناسب وذلك عبر الاستعانة بالصبر الاستراتيجي. على رغم كرهي للنظام السوري الا أني أشفق عليه وهو يتلقى الإهانات من الاسرائيليين بشكل شبه اسبوعي..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here