وزير مصري سابق ينتقد موافقة الحكومة على تطعيم نواب البرلمان قبل أبناء “الشعب” ويصفه بالسلوك المشين

 

 

القاهرة-“رأي اليوم “- محمود القيعي:

قال زياد بهاء الدين وزير الاستثمار المصري الأسبق إنه ليس ضد تطعيم أعضاء المجلس لأن هذا حقهم، مشيرا إلى أن الستمائة جرعة التي ستخصص لهم لن تؤثر كثيرا في برنامج التطعيم القومي.

وأضاف بهاء الدين أنما يزعجه غياب فكرة العدالة واهتمام النواب بتقديم أنفسهم على الشعب الذي يفترض أنهم يدافعون عن مصالحه، مشيرا إلى أنه كان يتوقع أن يقف بعض النواب ويرفعوا أصواتهم مطالبين بسرعة اتاحة التطعيم لكل أبناء وبنات دوائرهم، وربما يكون لدى واحد منهم أو أكثر الشجاعة ليعلن أنه يرفض الحصول على التطعيم إلا بعد أن يتاح لكل أبناء دائرته، ولكن ما حدث هو العكس .. أن النواب الموقرين يطالبون بأن يتم تقديمهم على باقي الشعب وعلى أهالي دوائرهم الانتخابية.

وأنهى بهاء الدين متسائلا: أليس هذا وضعا غريبا ومؤسفا؟ أم أن بين نواب البرلمان من سوف يتداركون هذا الخطأ الجسيم ويتراجعون ويعلنون احترامهم لنظام التسجيل القومي ورفضهم لهذا السلوك المشين؟

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. ومن قال لك ايها الوزير ان كل الشعب المصرى سيقبل التطعيم ؟……..حوالى 50% من الشعب المصرى سيرفض التطعيم اذا كان طوعيا (غير الزامى ) .

  2. ليس من غلط في ذلك انه القانون العام في العالم اما ترى ان كل زعماء العالم تلقحوا قبل شعوبهم شرقا وغربا منهم بحسن نية واكثرهم بانانية ولكن هكذا حال الدنيا ونوال مصر ليسوا استثناء من يسكت عن خيانة الامة وعن اتفاقية العار وبساهم بحصار سورية بمنع سفن نفط ايران ويحصر اهل غزة ويعاملهم معاملة الجرذان، ويحاول شطب ارث عبد الناصر ليل نهار ارضاء للصهاينة العربان ليس من مروءته ان يحافظ على صحة اهل بلده ولكن
    كم في مصر من المضحكات……

  3. بالعكس يا معالي الوزير مافعلوه هو عين الصواب فهذا المصل في طور التجربة والشعب ليس فئران تجار للشرق والغرب فأنا ضد التطعيم باي مصل مالم يكن مصري الصنع .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here