وزير ماليزي: تعاوننا مع أنقرة بوابة لحل القضية الفلسطينية

كوالالمبور- الأناضول- أعرب وزير التجارة الداخلية في ماليزيا، سيف الدين اسماعيل، عن ثقته بأن بلاده وتركيا ستطرحان أفكارا بناءة لإيجاد حل دائم للقضية الفلسطينية.

جاء ذلك في تصريح للأناضول عقب مشاركته في افتتاح فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر برلمانيون لأجل القدس، في نسخته الثالثة بكوالالمبور.

وأوضح أن تركيا وماليزيا بقيادة الزعيمين رجب طيب أردوغان ومهاتير محمد، تقيمان علاقات دبلوماسية جيدة للغاية.

وأضاف أن العلاقات التركية الماليزية المتميزة، تعد فرصة مهمة لإيجاد حلول للعديد من الأزمات القائمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وتابع قائلا: “أقدمت تركيا وماليزيا على خطوات مهمة في مجال التجارة والاقتصاد والصناعات الدفاعية، وذلك خلال الزيارة التي أجراها رئيس الوزراء مهاتير محمد إلى أنقرة العام الماضي، ونتيجة لتطور العلاقات بين البلدين، أثق بأن أنقرة وكوالالمبور ستطرحان أفكارا بناءة لحل القضية الفلسطينية”.

وفي نهاية حديثه هنأ اسماعيل وكالة الأناضول بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسها، وتمنى لها دوام النجاح والازدهار.

والسبت، انطلق مؤتمر برلمانيون لأجل القدس، في نسخته الثالثة بكوالالمبور، بمشاركة نحو 500 سياسي من بلدان مختلفة، وكانت تركيا استضافت النسختين السابقتين من المؤتمر.

ويشارك في المؤتمر نواب أتراك من أحزاب: “العدالة والتنمية”، و”الشعب الجمهوري”، و”الحركة القومية”، و”إيي”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here