وزير سوداني يتوقع رفع بلاده من “قائمة الإرهاب” في يونيو

الخرطوم/ نازك شمام/ الأناضول – توقع وزير سوداني، الأربعاء، صدور قرار أمريكي برفع اسم بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب خلال يونيو/حزيران المقبل.

وأعلن وزير النفط والمعادن أزهري عبد القادر، خلال مؤتمر صحفي تابعته مراسلة الأناضول، عن مفاوضات جارية مع الجانب الأمريكي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب بشكل نهائي، بعد أن تم رفعها في شقها الاقتصادي في 2017، من دون تفصيل.

وفي 2017، قررت الإدارة الأمريكية رفع العقوبات الاقتصادية عن الخرطوم، ولم يتضمن القرار رفعها من قائمة الخارجية الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، المدرجة عليها منذ 1993.

ويعني ذلك استمرار بعض القيود التي تشمل حظر تلقي المساعدات الأجنبية، أو شراء السلاح، إلى جانب قيود على بنود أخرى.

وكشف الوزير السوداني، أن احتياطات بلاده من النفط تصل إلى 1.6 مليار برميل، إلا أنه أكد على حاجتها للتمويل لاستخراجها.

وقال إن بلاده تستورد احتياجاتها النفطية بأكثر من 2 مليار دولار سنويًا.

وتراجع إنتاج السودان النفطي بعد انفصال جنوب السودان في 2011، من 450 ألف برميل إلى ما دون الـ100 ألف برميل.

وأقرّ عبد القادر، بتأثر الإنتاج النفطي بالسودان بتراجع الاستثمارات الصينية في البلاد، إثر عدم استطاعتها سداد مديونيتها.

وكشف عن اتفاقية مرتقبة مع الصين للعمل على زيادة الإنتاج النفطي، من دون تفاصيل.

ونوّه بأن الجانب السوداني قطع شوطًا كبيرًا في المفاوضات مع الصين التي وصفها بـ الصعبة.

وتقدر مديونيات الشركات الصينية على الحكومة السودانية بنحو 2 مليار دولار.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here