وزير سعودي يؤكد على ضرورة خروج جميع الميليشيات المسلحة من سورية للتوصل إلى حل سياسي

الرياض(د ب ا)شدد وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر بن سبهان السبهان ضرورة” خروج جميع الميليشيات المسلحة من الأراضي السورية لإيجاد قاعدة للحل السياسي”.

جاء ذلك فى كلمة السبهان في الاجتماع رفيع المستوى حول الحل السياسي في سورية، على هامش أعمال الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك .

ونقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية(واس)  السبت عن السبهان قوله “إن المملكة ترحب بإنشاء اللجنة الدستورية وتدعم المسار السياسي لإنهاء الأزمة السورية، والذي يستند على قرار مجلس الأمن رقم 2254 بما يحافظ على وحدة الأراضي السورية”، مشيرًا إلى” أن المملكة تعمل مع دول المجموعة المصغرة لدعم جهود المبعوث الأممي جير بيدرسون”.

وأكد السبهان “على وجوب خروج جميع الميليشيات المسلحة من الأراضي السورية لإيجاد قاعدة للحل السياسي على أسس عادلة وثابتة”، مشيرا إلى “ضرورة المضي قدمًا في ذلك والإسراع وتكثيف الجهود للبدء في العملية السياسية، للوصول إلى انتخابات عادلة”.

وكان رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري،قال إن الهيئة تبحث خلال لقاءاتها على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك “خطوات ما بعد تشكيل اللجنة الدستورية”.

وأبدى الحريري في اتصال هاتفي مع صحيفة “الشرق الأوسط” اللندنية نشرته الخميس، تفاؤله بأن الملف السوري بدأ يحرز تقدماً باتجاه الحل السياسي، موضحاً أن العمل يجري حالياً على ترتيب الخطوات المقبلة وعقد اجتماع للّجنة الدستورية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أعلن الاثنين الماضي تشكيل لجنة دستورية سورية تضم ممثلين عن كل من الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني بهدف مراجعة الدستور للتوصل إلى حل سياسي ينهي النزاع العسكري المستمر منذ أكثر من ثمانية أعوام.

ومن المنتظر أن تبدأ هذه اللجنة عملها وسط تباين كبير في وجهات نظر طرفي النزاع إزاء صلاحياتها وما ينتظر منها. وتتألف من 150 عضوا، خمسون منهم اختارتهم دمشق،وخمسون اختارتهم المعارضة، بينما اختارت الأمم المتحدة الخمسين الآخرين، من خبراء وممثلين عن المجتمع المدني.

يذكر أن عملية تشكيل هذه اللجنة تعثرت منذ الإعلان عنها في لقاء جمع بعض الأطراف السورية في منتجع سوتشي الروسي في كانون ثان/يناير .2018 وأبرز أسباب الخلاف تمثلت برفض السلطات السورية لعدد من الأسماء التي اقترحها مبعوث الأمم المتحدة السابق ستافان دي ميستورا.

وتسيطر القوات السورية على أكثر من ستين في المئة من مساحة البلاد، بدعم من حلفائها خصوصا روسيا التي بدأت تدخلها العسكري في سوريا في أيلول/سبتمبر .2015 ولا تزال مناطق في شمال شرق البلاد يسيطر عليها المقاتلون الأكراد ومحافظة إدلب (شمال غرب) التي تسيطر هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) على الجزء الأكبر منها، خارج نفوذ دمشق.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. باسمه تعالي
    الحمد لله لقد سقط ال سعود في سوريا.
    سيسقط قريباً ال سعود في اليمن انشاء الله.

  2. ما يجعلنا نضحك ان التيهان (السبهان) يدعوا لأنتخابات عادلة ويرحب باللجنة الدستورية ويطالب بأخراج القوات التي بنظره مليشيات من الأراضي السورية والتي دخلت بموافقة وطلب من الحكومة الشرعية السورية.ونحن نطالب حكام بني سعود ان يرجع اسم المملكة إلى أسم ،،الحجاز،، ونطالب بأخراج كل القوات والقواعد الأمريكية والبريطانية والفرنسية وطرد كل المستشارين الصهاينة والأجانب من ارض الجزيرة العربية ونطالب أيضا بجعل الحرمين المكي والنبوي بيد لجنة إسلامية عادلة تمثل الدول الإسلامية وتمثل كل المسلمين في العالم ونطالب بأنتخابات عادلة يشهد عليها كل العالم ونطالب بمراقبة على كل حقول النفط والأموال التي تجبى منه لانها ثروة لكل مسلمي واحرار العالم ومصادرة كل الأموال المغتصبة من هذه العائدات ونطالب ونطالب ونطالب،،،،،،،، بدفع كل التعويضات التي تسببتموها بالتأمر على عبد الناصر والحروب التي مولتموها في الحرب بين إيران والعراق وحرب الخليج الثانية والثالثة والتعويض للشعب العراقي على دعمكم للإرهاب والمفخخات وعلى أضرار داعش وحرب ليبيا وتونس ومصر وتعويض الإخوان المسلمين مما سببتموه للضرر في انهيار المؤسسات الديمقراطية بعد حسني مبارك والتعويض عن أضرار الدكتاتور السيسي وإجرامه والتعويض للامة الإسلامية والعربية لتعاونكم وتأمرهم مع امريكا وبني صهيون ضد إيران والعراق ومصر ووووو وإلحاق الأذى والضرر بأخوتنا في أفغانستان ومسؤوليتكم عن دمار هذا البلد المجاهد وما نطالبكم على الأقل بالتنحي وتسليم البلد لحكام مؤهلين لهذا التركة الثقيلة، ما عليك أيها السبهان إلا ان تدفن نفسك بالتراب لعل ذلك ينفع الكثير من شرورك،

  3. ضرورة خروج جميع المرتزقة “السعودية” و الإماراتية من الأراضي اليمنية لإيجاد قاعدة للحل السياسي.
    سوريا حرة فى قرارها ولا نريد تدخل من أحد.

  4. ثامر السبهان رجل مباحث وليس رجل دولة لكي يفكر بمنظور منطقي وهو يعلم اكثر من غيره بان صناعة الميليشيات التكفيرية هي من مولتهم فكرا ومالا واعلاما باسم اهل السنة والجماعة لقطع رؤوس العباد وبنفس الوقت يحرمون الخروج على الحاكم اذا كان من ال سعود فنفس الفتوى تنقسم الى قسمين قسم للدول الخارجة عن السيطرة الأمريكية فهنا يكمن الجهاد المقدس وتقطيع الرؤوس وهتك الأعراض وحرق البلاد ومن فيها وقسم داخل المملكة لأطاعة ولي الأمر حتى وان كان فاسقا على مراى ومسمع الناس فلا يجوز نقده والناقد هنا يستحق الموت تعزيرا لانه خرج عن الحاكم فعبادة الله هي مخافة ال سعود لأنهم لايغفرون لمن تفوه باه ولايرحمون. والله غفور رحيم وحكم ثامر السبهان شديد العقاب.

  5. وهل يحق للمهزوم هو وارهاببيه ودواعشه ومجرميه أن يتكلم عن املائاته ووجهة نظره في الحل السياسي؟؟
    فليبحث عن حل في ورطته باليمن !!!
    خاصة اذا تحدثنا عن السبهان الفاشل في كل الملفات التي وضع يده عليها من العراق الی سوريا ولبنان.
    آخر ابداعاته كانت زياراته لمناطق سورية قريبة للحدود العراقية ومناطق تواجد الحشد الشعبي العراقي فتبع هذه الزيارات غارات طائرات مسيرة مجهولة علی قوات ومراكز الحشد……. فكانت الضربات علی ارامكو من حيث لا يعلمون …..ولن يعلمون !!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here