وزير داخلية إسرائيل يوقع أمرا للسماح للإسرائيليين بالسفر إلى السعودية للمرة الأولى في التاريخ

 

 

القدس ـ (أ ف ب) – وقّع وزير الداخلية الإسرائيلي الأحد على قرار رسمي يسمح لمواطنيه بالتوجه إلى السعودية لأغراض دينية وتجارية، في مؤشر على تحسن العلاقات بين الدولتين.

وجاء في بيان صادر عن مكتب وزير الداخلية أرييه درعي “وقع الوزير ولأول مرة على أمر يمنح تصريح خروج للإسرائيليين إلى المملكة العربية السعودية”.

على الأرض، سيكون تأثير الإعلان محدودا خاصة وأنه بإمكان الإسرائيليين السفر إلى السعودية عبر بلد ثالث، هو الأردن في أغلب الحالات.

لكن هذه المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان رسميًا عن السماح بالسفر إلى الدولة الخليجية.

وبحسب البيان فإن قرار الموافقة على السفر إلى السعودية “لأغراض دينية خلال موسم الحج ولأداء العمرة” سيتم بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والدبلوماسية الإسرائيلية.

كذلك ووفقا للبيان، سيُسمح للإسرائيليين بالسفر إلى السعودية لأغراض اقتصادية “للمشاركة في اجتماعات العمل أو البحث عن استثمارات” في رحلات لا تتجاوز مدتها 90 يوما.

وقالت الوزارة في بيانها إن على المسافرين إلى السعودية بغرض العمل أن يكونوا “نسقوا دخولهم وتلقوا دعوة من مصدر حكومي”.

ولم تصدر أي مؤشرات على حدوث تغيير موازٍ في هذا الشأن من الجانب السعودي. لكن شهدت الاشهر الأخيرة مجموعة من الإشارات التي دلت على تحسن العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج.

وفي وقت سابق الأحد، أثنى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على حضور الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد العيسى احتفالات إحياء الذكرى الـ75 لتحرير معسكر الموت النازي “أوشفيتز” في بولندا الأسبوع الماضي.

وقال نتانياهو للصحافيين قبيل بدء الاجتماع الأسبوعي للحكومة “هذه علامة أخرى على التغير في موقف الهيئات الإسلامية وبالطبع الدول العربية تجاه المحرقة والشعب اليهودي”.

ووقعت إسرائيل اتفاقيتي سلام مع الأردن ومصر، لكن احتلالها للأراضي الفلسطينية منعها من إبرام مزيد من الاتفاقيات المماثلة مع باقي الدول العربية.

ولعل المخاوف المشتركة حيال إيران عززت العلاقات بين إسرائيل والعديد من الدول العربية.

ويذكر أن شركة الخطوط الجوية الهندية أطلقت في 2018 اولى رحلاتها المباشرة الى اسرائيل مرورا بالاجواء السعودية، في خطوة كانت غير مسبوقة.

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. الجديد في كل ما خرج الى العلن أن كأس الكواليس طفح وقشة الغرف المغلقة قصمت ظهور الاعراب ، فبانت العورات وانكشفت السوءات .. عيون الصهاينة لا تنام وقلوبهم لا تطمئن الا ببلوغ حلمهم الكبير واقامة مملكة اسرائيل الكبرى ما بين النهرين والعودة الى واد خبير واداء بعض الطقوس التي تُؤدى بعضها اليوم أمام حائط البراق ” المبكى ” .. تمكين الصهاينة من زيارة المدينة المنورة ومكة والرياض وغيرها من مدن مملكة آل سعود ليست أمرا جديدا ، الجديد فيه أنها دُفع بها الى العلن وأن الصهاينة هم من كانوا يفرضون لعض القيود على تلك الزيارات ، ولا دخل لبكار المضللين في المملكة بقبول أو منع تبادل الرحلات من والى الكيان الاسرائيلي الاستيطاني ومحمية امريكا التي مارست تضليلا لملايين المسلمين وخدعتهم بالتستىر خلف شعارات الاسلام للضحك على المغفلين والحمقى .. العارفون بخبايا الأنظمة التي تستمد استمرارها من الاحتماء بمظلة الامريكي أدركوا من زمن غابر أن هذه الانظمة الاسريوة القبلية لا تهمها مقدسات ولا كرامة ولا مروءة ، الشيئ الوحيد في قاموس وجودها هو ال محافظة على عروشها وحمايتها بشبكة معقدة من الفتاوى التي تمنع التفكير في مضامينها وتعطل العقل من دورها .. فتاوى أولها كأخرها تتمحور حول الـطــاعــة الــعــمــيـاء لـولي الأمـر وإن كان زانيَّا فاسقا.وشاربا للخمر لُوطِيّ المزاج .. بمثل هذه الافكار البهيمية استطاعت ثلة من الطواغيت الذين يقتلون شر قتلة كل من يعارض أهواءهم ويفصح سياساتهم المذلة التي تستهدف تجريد مواطنيهم من كل قيمة انسانية .. مقتل الصحافي ” جمال خاشقجي ” وتقطيع جثته وإخفائها منذ اوائل اكتوبر 2018 م الى يوم الناس هذا يكفي كل لبيب عاقل أن يدرك معنى هذه الانظمة التي يتفوق اجرامها على الحيوانات الضارية بسنوات ضوئية .. التطبيع مع الصهاينة هو اصغر حلقة في سلسلة التآمر على قضايا الامة العربية والاسلامية وفي مقدمها قضية فلسكين التي سيحمل كشف بنود صفقة تصفيتها الكثير من المفاجاءات والاسرار التي تمّ اعدادها بمعية الاعراب في كواليس تل أبيب وواشطن ، والتي أظهر مؤتمر البحرين بعص مخططاتها الجهنمية التي التي سيصلاها حكام الاعراب بإذن الله تعالى وستكون عليهم وبالا ..

  2. وهل يمكن لإنسان مؤمن عاقل أن يتصور
    أن مشيئة الله خالق الكون العزيز الجبار
    كما جائت في قرآنه الكريم وعترة نبيه (ص)
    يمكن لظالم مستبد عتي أن يغيرها ؟

    وينصر الله الحق وأهله
    ويحاسب الظالمين
    .

  3. كلام غير صحيح لكي يعملو مشاكل بين الشعوب العربية السعودية ليست مثل قطر تعمل علاقة مع اليهود وترمي بعلاقتها على السعودية. السعودية دولة لاتخاف الا الله دولة تقود العالم الاسلامي ليس من مصلحتها اصلن عمل علاقة مع اسراىءيل ضد توجهات العالم الاسلامي هي تعلم ذلك وتقوم على توحيد الصف العربي وقد عملت قمة اسمتها قمة القدس ولرىءيس ابومازن علاقة قوية جدا مع الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان اهم من اليهود وكلام اليهود

  4. ان دل هذا التطبيع على شيء فانما يدل على قمة الانحطاط الذي وصلت اليه الامة حتى اصبحت اضحوكة العالم.

  5. هذه الأحداث التي حصلت في المنطقة من القتال الداخلي والطائفي والتفرقة بين الشعوب العربية والإسلامية والمذهبية والطائفية ..وخلق شبح العدو لمايسمى تارتاً بالفارسي والعثماني ….لكي عائلة فلاً الحاكمة تسلم السفارة في العمارة …

  6. قبل قليل سأل مذيع قناة فرانس 24 أستاذا جامعيا اسرائيليا السؤال التالي :
    هل هذا القرار جاء بتنسيق مع الحكومة السعودية؟.
    أجاب : بالتأكيد ، ماكان ليصدر مثل هذا القرار دون تنسبق مع الحكومة السعودية.
    ……..
    أما نحن فلم نتفاجأ بهذا. ولكن أقول للذين باعوا دينهم وضمائرهم من الكتاب المعلّقين في هذه الصحيفة وجعلوا من ايران هي العدو ونراهم يهاجمونها ليل نهار ، أقول :
    اتقوا الله وفكروا بآخرتكم .
    وإن لم تخافوا المعاد فلا تلحقوا العار بأسركم وتجنّبوا ما يلحق الضرر بسمعتكم وسمعة أبنائكم.

  7. اينك ياسديس،الم تثلو على مسامعنا،ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم، الست الناصح الامين للامة،العالم لحدود الله،المربي للاجيال،ودعوتهم للجهاد في سوريا،والعراق واليمن ضد بني جلدتك،اليس الساكت عن الحق…..الا تتفوه بكلمة ضد التطبيع،الا تحدر خادم الحرمين،وولي عهدك، بان طريقها طريق للهلاك،وسبيلها سبيل لتدمير ماتبقى من قيم وعزة،يا سديس الويل لك وويل لعلماء السلطان،الذين لا يفتحون فمهم ضد الباطل

  8. قالها الشيخ عبدالعزيز الطريفي -فك الله أسره- في عام ٢٠١٦ “يظن بعض الحكام أن تنازله عن بعض دينه إرضاء للكفار سيوقف ضغوطهم، وكلما نزل درجة دفعوه أُخرى، الثبات واحد والضغط واحد فغايتهم (حتى تتبع ملتهم)” فتم سجنه. و هأنتم ترون ما حذر منه واقع ماثل أمامكم، فهل انتم معتبرون؟

  9. فضائح ولي أمركم ستجعل من دويليتكم مزبلة للتاريخ الاسلامي المعاصر، ولهذا على علماء الامة الشرفاء ان يتحركوا في ايرع وقت لوصع حد لما يحدث في بلد الحرمين الشريفين.
    فحالكم يا ال سعود، كامرأة هجالة كما نقول نحن الجزائريون الي من جاء يركبها.

  10. اذا ان شاء الله سيشهد اهل فلسطين المحتلة نزوحا كبيرا للصهاينة من فلسطين التي سرقوها واحتلوها بقوة السلاح
    سيتركون مكانا لا يشعرون فبه بالامن والاستقرار حيث يقضون أوقاتا طويلة في الملاجئ هربا من صواريخ المقاومة والبالونات الحارقة سيرتاحون من هذا الكابوس وسيذهبون الى مكانا اكثر امنا لهم حيث سيتم استقبالهم بالاحضان في مملكة ال سلمان ولن يكونوا محتلين غزاة هناك كما هم في فلسطين المحتلة

  11. يا فرحة يهود اسرائيل، اصبح بامكانهم زيارة جميع الممالك العربية من دون استثناء.

  12. والجبير يقول لا صلة لنا بالصهاينة اول أمس.

    الكذب أصبح من شيم ال سعود اليهود، فكلما أنكروا ذلك فضحهم نتنياهو، كما يفعل دوما لأنه ماكر ومخةدع ماهر.
    وربما في العام المقبل سيسمح لكل اليهود بزيارة مكة والمدينة للسياحة فقط، وستخصص لهم اماكن محددة لذلك، وهذا الأمر ليس مستبعدا او مستحيلا على ولي العهد السعودي، الذي حاصرته الفضائح التي وقع فيها والمخطط لها من صهر ترمب ونتنياهو منذ مدة طويلة، فهو اليوم، ذئب جريح، يخضع للعلاج في مقار الموساد والسي اي اي، أين يخضع لغسيل مخ، حتى يطبق حرفيا كل ما سطر له الصهاينة من قبل لإبعاد عنه حبل المشنقة الذي ذاق به عنقه، وليتم تنصيبه من ترمب العام المقبل او قبل نهاية السنة الحالية، عاهلا خلافة لوالده على طريقة تبادل الأدوار الذي حدث في دولة قطر.

    انقلاب تام من ال سعود على الآية القرآنية التي تحرم على الكفار والمشركين الاقتراب من الحرمين الشريفين.

    المصالح الشخصية لال سعود خير من السور القرآنية التي تتحدث عن مكر وخداع البهود وتوصي المسلمين بأخذ الحيطة في التعامل معهم.

  13. ستدخل التاريخ ياسلمان لكونك ربيت ابنائك تربية تسمح لهم بتقديس الصهاينة اليهود والامريكان وباحتقار العرب والمسلمين
    ونتمنى من الله مادام وصل وضع ارض الحرمين لهذا الحال ان تكون اخر ملوك هذه البلاد لأنكم اصبحتم فعلا خنجرا مسموما في قلب الامنين العربية والاسلامية
    عداء ال سعود للعرب والمسلمين لا ينافسهم فيه الا ترامب ونتن ياهو

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here