وزير خارجية مصر: الحكومة السورية بحاجة لاتخاذ إجراءات تؤهلها للعودة للجامعة العربية اتساقا مع قرارات مجلس الأمن

القاهرة ـ (د ب أ) – أفاد وزير الخارجية المصري سامح شكري اليوم الثلاثاء بأن هناك حاجة لأن تتخذ الحكومة السورية عددا من الإجراءات التي تؤهلها للعودة للجامعة العربية اتساقا مع قرارات مجلس الأمن.

وقال شكري ، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة بالقاهرة اليوم ، إنه ليس هناك جديد وأنه ليس لديه علم أن هناك توجها لحضور سورية للقمة الاقتصادية التي ستعقد 20 كانون ثان/ يناير الجاري في بيروت .

وأضاف أن الأمر مرهون بقرار يتخذه مجلس الجامعة العربية وتعتمده القمة العربية في تونس ، مؤكدا أنه حتى الآن لا يوجد تغير في الموقف ، مشيرا إلى أن الظروف الراهنة تشير لعدم إقدام الحكومة السورية لاتخاذ خطوات للحفاظ على أمن سورية مما يجعل الأمر على ما هو عليه و ليس به اي تطور.

وأعرب شكري عن أمله أن تتطور الأمور في سورية خاصة أن كل الشواهد تؤكد أن الصراع العسكري لم يأت بنتيجة إيجابية ، قائلا :”نأمل استعادة سورية للسيطرة على كافة أراضيها و بمسؤولياتها”

وأكد شكري أن الأمر محل تقدير و مراجعة دائمة و الهدف الاساسي هو مصلحة الشعب السوري في ظل أزمة استمرت سنوات.

وقال وزير الخارجية المصري :”إننا نرى نفوذا من خارج المنطقة العربية يهدد الأمن القومي العربي و لابد من التعامل مع ذلك بإيجابية”.

وردا على سؤال حول تهريب أسلحة من تركيا إلى ليبيا قال شكري “إننا نرصد كل محاولات زعزعة استقرار ليبيا و تغير مراكز المنظمات المتطرفة و تأثير ذلك على المواطن الليبي و استثمار التنظيمات الارهابية و المتطرفة في العمل لإعاقة جهود التسوية بليبيا و تهديد الدول المجاورة” .

وأضاف أن :شركاء أوروبيين أيضا رصدوا واستطاعوا أن يوقفوا شحنات أسلحة من تركيا تؤثر على استقرار و أمن دول المنطقة و تؤدى لدعم المليشيات المتطرفة بالإضافة لما تقوم به دول أخرى مثل قطر ، و نحن نحذر من ذلك و نسعى لأن يكون واضحا للمجتمع الدولي أهمية المواجهة لكل من يوفر دعما للتنظيمات المتطرفة و استغلالها لأغراض سياسية”.

وبشأن موعد عقد اللجنة العليا المشتركة المصرية المغربية قال شكري :”إنني تحدثت اليوم مع وزير خارجية المغرب فيما يتعلق بأهمية عقد اللجنة العليا المشتركة والرغبة الأكيدة لانعقادها لما تمثله من قوة دفع و زخما للعلاقات وأهمية التوصل الى اتفاقيات لها عائدها المباشر على مصلحة البلدين و الشعبين”.

وأشار إلى أنهم يسعون لتحديد موعد عقد اللجنة العليا ليكون علامة على قوة العلاقات بين البلدين ،مضيفا أنهم مستمرون في المشاورات وبلورة الاتفاقيات في كافة المناحي و سيتم تحديد الموعد الملائم طبقا لمواعيد الزعيمين .

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. هناك من يعتقد أن ظروفا ما أدت الى اتخاذ بعض الدول العربية هذا الموقف أو ذاك. محور الاعتدال كما يسميه البعض او محور الولايات المتحدة – اسرائيل كا يسميه اخرون هو محور له إستراتيجية ثابتة يقوم على شق الصف العربي وتدمير هذه الامة وقضاياها القومية – بما فيها فلسطين. هذا المحور لا رجاء منه ومن يراهن علية أو على بعض تصرفاته فهو لا يعرف حقيقته ولا نواياه. فمن أجل العرش او كرسي الحكم يمكن التضحية بكل مقومات ومقدرات هذه الامة. مصر وبعد وفاة الزعيم الخالد عبد الناصر أصبحت ذنب للسعودية ولامريكا واسرائيل وهكذا دول الخليج وكل من دار في محورها.
    تمنينا على وزير خارجية مصر ان يوضح المؤهلات التي على سوريا ان تتمتع بها للعودة لما يسمى بالجامعة العربية ؟؟؟؟؟ هل عليها ان تسمح بانشاء قواعد عسكرية امريكية كدول الخليج ؟ ام عليها الاعتراف بإسرائيل كمصر والاردن؟ أم ترسل وفودا سرية وعلنية كمعظم الدول العربية. مرة أخرى لا أمل يرجى من حكومات وزعامات هذه الدول وسيبقى ذنب الكلب أعوج مهما كانت فصيلته.

  2. أعمى ويراقب تهريب الأسلحة إلى ليبيا بعيون غربية وصهيونية . ويرى جيدا ً اضطراب الأحوال الأمنية في سوريا ولم يسمع بما حدث للسواح الأسيويين ..! شيء مضحك ..!

  3. الحمدلله الرئيس بشار الأسد استعان بسيد المقاومة المسلم الذي انتصر على اسرائيل عام ٢٠٠٠ وعام ٢٠٠٦ وكذلك دولة ايران الإسلامية …ولكن غيرة استعان بإسرائيل لمساعدتهم على قتل ابنائهم أو كما يقولون لمكافحة الإرهاب🤫

  4. لا شروط على عودة سوريا العرب الى الجامعة العربية، سوريا العروبة وبرئاسة بشار الأسد تبقى خالدة في الضمير العربي الغائب من جامعة الدول العربية.

  5. شعار الجامعة العبرية عفواً العربية في الزمن الرديء الذي تعيشه امتنا: ان مقاطعة سوريا اهم من مقاطعة إسرائيل يا معالي زير ا لخارجية!!!

  6. من الافضل و بعيد عن على سوريا الحزم بعدم العوده لجامعة الخذلان العرب التي لا فيها خيراو منفعه للامه ،كم من قرارات صدرت منها ولم تطبق فسوريا في غنى عن جامعة سماسره العربان، ومن هو وزير خارجية مصر ليحدد وبشروط للعوده السوريه واقول لهذ المنحط عليه قبل الكلام ان ينظر للداخل وما يحصل في مصر السيسي وعن التنسيق العسكري مع اسراءيل ،وياتي ليقول
    هناك حاجة لأن تتخذ الحكومة السورية عددا من الإجراءات التي تؤهلها للعودة للجامعة العربية اتساقا مع قرارات مجلس الأمن. طز بوزير خارجية مصر وطز بمجلس الامن ( نصيحه لوزير مصر السيسي الذي يفتقر للكلام باسم خارجية مصرالعروبه التي لا علم ولا معرفه له فيها ، لانه حسب الكلام فقط يتكلم نيابتا عن اسراءيل وبلسان سعودي

  7. يستخف الوزير بعقول الناس ، وهو لا يملك الشجاعة أن يصرح بما أوحي ساسة السعودية والإمارات ، ولذلك جاءت عباراته مرتعشة باهتة تخفي غرضه الحقيقي ، هو يريد أن يقول أن على سوريا أن تقطع علاقاتها بإيران وبالمقاومة اللبنانية ، كي تنال الرضا وتدخل هذا المجمع التافه المسمى جامعة الدول العربية ، ليتني مسؤولا سوريا ، لقلت له .. ابق فيها ، ومبارك عليك هذا التجمع ، فسوريا أيها البسيط لم تقطع علاقاتها مع إيران وهي في خضم أزمتها ، فكيف تخون حلفاءها واصدقاءها اليوم وتباشير النصر لاحت ، ابحث عن غيرها

  8. السيد وزير خارجة مصر من صمد بوجه مخططات امريكا واسرائيل ومن ينفزوها من ادواة وعملاء دولتكم على راس القائمه لايحق له ان يعطي الاوامر او يعطي شروط””’ المنتصر وحده هو من يملي سوريا انتصرت رغما عن انوفكم وانوف اسيادكم ولا يشرف اي سوري موالاة معارضه الاختلاط بالعرب والاعراب المتاجرين بقضية فلسطين التي انتم بعتوها للمره المليون وتتلاعبون على متناقضات الاعراب كما بعتم تيران وصنافر نحن اهل الشام وعروسها القدس نابى ان تلوث انفاسكم عاصمتها وقضيتها ان كن اليوم عاجزون عن النصر فغدا سنكون قادرين والاهم اننا صامدين لا نريدكم لا انتم ولا جامعتكم والاهم ان التاريخ يسجل ايها العبيد انكم ارخص من ماء المجارير التي تسرع للوصول الى البحر فتضيع هناك

  9. باسمه تعالي
    هذا الوزير المصري هو المتكلم باسم الخارجيه الاسرائيليه.

  10. نرجو من القياده الوطنية السوريه رفض دخول الجامعة
    العبرية.
    عديمه الفائده وأضرارها أكثر من منافعها. أليس هي من رحب بالتحالف الغربي لضرب ليبيا. وشجعت العدوان الأمريكي على العراق. وتضم دول كرتونية عميله
    يديرها ضباط استخبارات.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here