وزير خارجية فرنسا: التصعيد في ليبيا يهدد منطقتي المغرب والساحل

تونس -(د ب أ)- قال وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان في تونس اليوم الخميس إن التصعيد في ليبيا يهدد استقرار دول منطقتي المغرب والساحل.

وأضاف لودريان ، إثر لقائه الرئيس التونسي قيس سعيد في القصر الرئاسي اليوم ، :”محادثاتي مع الرئيس قيس سعيد شملت الوضع في ليبيا والعمل على استقرار الوضع هناك مع احترام القانون الدولي وهي أولوية نتقاسمها مع تونس”.

وقال الوزير الفرنسي ، في تصريح اعلامي :”تحادثت مع الرئيس أيضا بشأن اجتماع القاهرة وبروكسل مع زملائنا الأوروبيين والمصريين حول التصعيد في ليبيا الذي يهدد بضرب استقرار المنطقة، في المغرب والساحل”.

وتأتي زيارة الوزير في وقت بدأت فيه تركيا بإرسال جنود وعتاد إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني ووسط ترتيبات تقودها ألمانيا تمهيدا لمؤتمر برلين من أجل التوصل إلى إنهاء الأزمة في ليبيا.

وقال لودريان :”فرنسا مثل تونس تدعم جهود مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة والتوافق الدولي في مؤتمر برلين الذي سيعقد في وقت لاحق من أجل التوصل إلى حلول للأزمة”.

وتابع الوزير “الخروج من الأزمة يستدعي حوارا ليبيا-ليبيا ومسارا سياسيا بدعم خاصة من دول الجوار ومن بينهم تونس”.

وبالإضافة إلى الملف الليبي تشمل محادثات الوزير الفرنسي بتونس التحضير لزيارة مرتقبة للرئيس قيس سعيد لفرنسا وقمة الفرانكفونية المقررة في تونس في كانون أول/ديسمبر2020 .

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here