وزير خارجية بريطانيا يجري محادثات “صعبة” مع نظيره الروسي

لندن – (أ ف ب) – قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الخميس أنه أبلغ نظيره الروسي سيرغي لافروف خلال محادثات “صعبة” بأن موسكو لن تفلت بعد الآن من عواقب استخدامها اسلحة كيميائية.

وصرح هانت لقناة “سكاي نيوز” أنه اجرى مع لافروف “تبادلا صريحا للآراء” على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الاسبوع في نيويورك.

وياتي بث المقابلة غداة تقرير مجموعة “بيلينغكات” الاستقصائية بأن احد المشتبه بهما في تسميم الجاسوس السابق سيرغي سكريبال في انكلترا هو كولونيل في الاستخبارات العسكرية الروسية.

وقال هانت “لقد كان لقاء صعبا لأن روسيا لا تقبل أنها أمرت اثنين من الاستخبارات العسكرية الروسية باستخدام أسلحة كيميائية على الأراضي البريطانية”.

وقال هانت ان قتل منتقد الكرملين الكسندر ليتفينينكو بمادة مشعة في 2006 الذي تلقي لندن مسؤوليته على روسيا، جعل موسكو تفكر أن بإمكانها الافلات بارتكاب جرائم مشابهة.

وأضاف هانت “انهم يشعرون أنهم أفلتوا ب(جريمة ليتفينينكو). ولهذا السبب كان رد فعل (رئيسة الوزراء البريطانية) تيريزا ماي كان مختلفا جدا هذه المرة”.

وشفي سكريبال وابنته يوليا من الهجوم الذي وقع في اذار/مارس في مدينة سالزبيري تقول بريطانيا انه استخدم فيه غاز نوفيتشوك.

الا ان الحادث أدى إلى أكبر موجة من عمليات طرد الدبلوماسيين المتبادلة بين موسكو ودول غربية.

وجمدت العلاقات بين لندن وموسكو منذ ذلك الوقت.

ونفت روسيا بشدة اغتيال ليتفينينكو او الهجوم على سكريبال.

ولم ترد وزارة الخارجية الروسية فورا على تصريحات هانت كما لم توضح ما دار بين الوزيرين في نيويورك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here