وزير خارجية الإمارات يثير غضب الفلسطينيين بعد مشاركته مقالاً يدعو لقبول “صفقة القرن”

انقرة ـ الاناضول: أثار مقال بعنوان “في كل مرة يقول الفلسطينيون لا؛ يخسرون”، أعاد وزير خارجية الإمارات، عبد الله بن زايد، نشره عبر حسابه في”تويتر”، غضب الفلسطينيين بشكل واسع؛ إذ هاجموه بشدة واتهموه بخيانة قضية العرب الأولى، من خلال تأييده لصفقة القرن التي طرحتها الإدارة الأمريكية مؤخراً.

وتسبب المقال الذي نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، وأعاد “بن زايد” نشره عبر حسابه في “تويتر”، اليوم الجمعة، بموجة من الانتقادات تجاه بلاده؛ لانحيازها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على حساب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وشاركت الإمارات في مراسم إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لـ”صفقة القرن”في البيت الأبيض، الثلاثاء الماضي، عبر سفيرها في واشنطن، يوسف العتيبة،

وعقب مؤتمر إعلان بنود “صفقة القرن” أصدر العتيبة بياناً أكد فيه دعم بلاده للخطة، معتبراً أنها “بمثابة نقطة انطلاق مهمة للعودة للمفاوضات”.

وأعلن ترامب الخطوط الرئيسية لخطته؛ وتتضمن إقامة شبه دولة فلسطينية “متصلة” في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، وعاصمتها “في أجزاء من القدس الشرقية”، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة لـ”إسرائيل”.

كما تنص “صفقة القرن” على تجريد قطاع غزة من السلاح، في إشارة إلى سلاح المقاومة الذي بحوزة كتائب القسام وسرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وإجبار الفلسطينيين على الاعتراف بـ”يهودية إسرائيل”، ما يعني ضمنياً شطب حق عودة اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها عام 1948.

وعلّقت صحيفة “هآرتس” العبرية على ذلك، بالتذكير بأن سفير أبوظبي لدى واشنطن يوسف العتيبة، كان أحد ثلاثة سفراء عرب شاركوا في إعلان الصفقة بالبيت الأبيض الثلاثاء، إلى جانب سفيري عُمان والبحرين.

وأشارت إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيؤكد السبت، أمام الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة، رفضه التام للخطة الأمريكية.

إلا أن الصحيفة العبرية نقلت عن مسؤول فلسطيني لم تسمه، أن الإدارة الأمريكية تمارس ضغوطا كبيرة على الدول العربية لعدم رفض الصفقة، بل وطرحها كقاعدة لأية مفاوضات مستقبلية.

وذكرت “هآرتس” أن الدول العربية لم تبلور بعد موقفاً رسمياً من الخطة الأمريكية، مشيرةً أن الأردن حذّر من خطوات إسرائيلية أحادية الجانب، وأن مصر دعت لاستئناف المفاوضات برعاية أمريكية.

وتابعت: “تجرى منذ أيام اتصالات بين السلطة الفلسطينية والأردن من جهة ومصر والسعودية من جهة أخرى، بهدف بلورة موقف موحد معهما، والضغط عليهما لعدم دعم الخطة”.

ووصل الرئيس الفلسطيني، ووزير خارجيته رياض المالكي، الجمعة، القاهرة، للمشاركة في أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، الذي يعقد بطلب من فلسطين.

والثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن “صفقة القرن”، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

وتتضمن الخطة التي رفضتها السلطة الفلسطينية وكافة فصائل المقاومة، إقامة دولة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل مدينة القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

24 تعليقات

  1. نصيحة الخالدي اقرب الى نصيحة ابليس الملعون بل هي نصيحة مطبع مستسلم ظاهرها الرأفة بالشعب الفلسطيني وباطنها الدعوة الى التخلي عنه وهو في ظروف تستدعي الوقوف معه ومؤازته لأن الهجمة الصهيو- أمريكية الحالية لم يسبق لها مثيلا منذ أن وطأت اقدام الصهاينة فلسطين .. الهجمة الحالية تستهدف التخلص من قضية فلسطين نهائيا وهو اهم أهداف المطبعين الذي تشتم ىوائحهم النتنة في كل تعليقاتهم.الخرافية التضليلية .. ترك فلسطين للفلسطين محض باطل مغلف بوشاح المكر والخداع .. فلسطين مراث أمة وعزها جسّده القرأن وسبقى كذلك الى قيام الساعة ..

  2. الذهاب الى المفاوضات لم يكن خيار الشعب الفلسطيني بل خيار من تسلم السلطة ، حيث عينوا من الدول العربية وأمريكيا ، لا ننكر انه يوجد عملاء في داخل السلطة الفلسطينية والكل يبحث عن مصالحه الشخصية وليس عن مصلحة الوطن ، الحل الوحيد هو المقاومة بالسلاح ضد المحتل ، لأجل هذا السلطة والعالم العربي والدولي يقفون ضد حركات المقاومة .

  3. الى السيد العربي في المهجر
    تحية طيبة وصدقت
    لقد أصبت عين إلديك أشخاص من هيك يحتاجوا
    الى حوار مثل الذي تفضلت به ، هو ورئيسه لم
    يقراءوا التاريخ او لم يسمعوا عن اليهود والصهاينة
    وأكبر دليل على ذلك انه خلال قيام دولتهم احتلوا أراض
    اكبر من مساحة فلسطين، ونهايتهم ستبدا عندما
    يحددوا حدودهم السياسية
    وشكرا لك

  4. الله يرحمنا ويرحم يلي قال ما يؤخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة ولا يقدر على دفع ضريبة الدم الا الذين يقدرون شرف الحياة

  5. الامارات تمارس سياسة واضحة منذ سنوات طويلة فهي تتبع امريكا وتدعمها في جميع الملفات والنزاعات والقضايا ايا كانت ومهما كانت ما مضى منها وما سيأتي ، فلماذا تستغربون اليوم من موقفها إزاء صفقة القرن !! .. هل كنتم تتوقعون انها ستخالف امريكا !!

  6. الى عابر بن نوح
    اذا اغتصب احد زوجتك او ابنتك او اختك او امك ، ممكن ان توضح لنا كيف ممكن ان تطبق معه مبدا خذ وطالب الذي نادى به ملهمك بو رقيبه….. ماذا تاخذ منه و ما تطالبه به؟

    اذا لم تستحي فقل ما شئت !!

  7. ما الفارق بين حديث هذا الرجل وتعليقات المجترب الذي يتغزل، والعياذ بالله، في تعليقاته بالواقعية الاميركية؟

  8. يا سيد مبدأ. خذ. وطالب. هو مفتاح الحل لمن أراد. السلام.
    هل لك ان تخبرنا ماذا اخذتم من اتفاق وادي عربة، وبماذا تطالبون حاليا؟

  9. THANK YOU FOR YOUR ADFDVICE …..PLEASE NO MORE COPROLALIA …… WE ARE ASKING FOR OUR LIBERATION INDEED … NO MORE HUMILIATION …

  10. طرح الرئيس التونسي، الحبيب بورقيبة، مشروع تسوية النزاع العربي – الإسرائيلي، في 21 أبريل 1965، على أساس قرار تقسيم فلسطين، الصادر عن الأمم المتحدة، في 22 نوفمبر 1947 ولم. يفهمه الآخرين،
    ومبدأ. خذ. وطالب. هو مفتاح الحل لمن أراد. السلام.

  11. لن نساوم ولن نبيع. ولن نقاسم ذره من تراب الوطن…
    نرفض وجود اي عنصر استعماري علي ذره من تراب الوطن المفدي. بدما الشهدا…
    فلسطين تحترم الانسانيه. وترفض. ظلم واستبداد الاستعمار. الصهيوامركانبيريطنوفرنسي..
    فلسطين انت الحياه ولا حياه بدونك. يا فلسطين
    دعوا أموالكم. لكم.

  12. فليعتب الفلسطينيون على أنفسهم وليلوموا أنفسهم لن تحرر فلسطين الا اذا كانوا هم رأس الحربة ،، أما أن يبقوا هم لملايينهم في الدوحة و جدة و فلوريدا و النمسا ووو وينتظرون التعويض

  13. قال تعالى
    “كتب عليكم القتال و هو كره لكم و عسى ان تكرهوا شيئا و هو خير لكم و عسى ان تحبوا شيئا و هو شر لكم والله يعلم و انتم لا تعلمون”
    “إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين و أخرجوكم من دياركم و ظاهروا على إخراجكم أن تولوهم و من يتولهم فأولئك هم الظالمون”
    “و ليعلم الذين نافقوا و قيل لهم تعالوا قاتلوا في سبيل الله و ادفعوا قالوا لو نعلم قتال لاتبعناكم هم للكفر يومئذ أقرب منهم للإيمان يقولون بأفهواههم ما ليس في قلوبهم والله اعلم بما يكتمون”
    “الأعراب أشد كفرًا و نفاقا و أجدر ألا يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم، و من الاعراب من يتخذ ما ينفق مغرما و يتربص بكم الدوائر عليهم دائرة السوء والله سميع عليم”
    “إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم و أموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله فيَقتلونْ أو يُقتلون وعدًا عليه حقًا في التورىة و الإنجيل و القران و من اوفى بعده من الله فاستبشروا ببيعكم الذي بايعتم به و ذالك هو الفوز العظيم”

  14. لا تتدخلون فيما لا يعنيكم فلسطين لها شعبها وهم من يقررون مصيرهم وليس انتم
    من قال لكم انه الفلسطينيين يريدون سماع رأيكم ؟
    احترموا انفسكم وكفوا عن التدخل في شئون الآخرين خاصة انكم لا تحبون ان يتدخل احد في بلادكم التي تحكم بعقلية العصور الوسطى

  15. قد نخسر الارض و قد نستشهد او نموت لكننا نعيش بكرامة و لن ترهبنا ابتزازات ترامب المالية و استنزائه بحكامنا. نعيش بكرامة أفضل من ان نكون صهاينة اكثر من نتنياهو و ترامب و كوشنر. لقد علمناكم القراءة و الكتابة و الكرامة فأين ذهبتم بالأخيرة

  16. وكانهم من كوكب اخر
    تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى
    ولقد اجمعوا على قتل فلسطين كما اجتمع القوم على رسول الله صل الله عليه واله

  17. لا احد يتوقع او يطلب من الدول العربية ان تحارب إسرائيل في هذا الوقت الرديء، و لكن لو لم يكن بيد الفلسطينيين سوى قول لا فذلك أفضل الف مرة من الخسارة جراء القبول بالصفقة اللعينة، اقل المطلوب من الدول العربية الا يؤيدوها و يتركوا القرار للفلسطينيين.

  18. لا سامحك الله على هذا الكلام هل انت فعلن عربي ان لا اعتقد ان عربي حر يقول هذه الأقوال الا اذا كان صهيونيا

  19. والله انه لا يستحق التعليق على هذه الأشكال ان بيوتهم من ورق ان هذه الأشكال لا تقدم ولا تؤخر في القضية شيء وفقدوا القيم والأخلاق من زمن ولا يعرفون ما قيمة القدس ولا ماهي القدس فقط يفكرون انها عقار في ابو ظبي للبيع اتركوهم لله وللتاريخ يحكم عليهم. ولا تفكروا أنكم بفعلكم هذا سوف يحترمكم اليهود بالعكس هم يعرفون أنكم منافقون.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here