وزير خارجية الإمارات يؤكد ضرورة انسحاب الحوثيين الكامل من اليمن لتسريع العملية السياسية والدول الأربع لا تعارض التوصل لحل مع قطر وضعف الثقة في الحكومة القطرية يحول دون التوصل إلى حل

موسكو/ابوظبي (د ب ا)-أكد وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان أهمية انسحاب جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) من الأراضي اليمنية لتسريع العملية السياسية، مشيرا إلى أن دولة الإمارات انضمت للتحالف العربي بناء على طلب من الحكومة الشرعية في اليمن.

وقال الوزير، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية نشرت الجمعة : “نرحب ونواصل دعم جهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة ، مارتن جريفيث، من أجل التوصل إلى حل سياسي في اليمن.

والانسحاب الكامل من قبل ميليشيا الحوثي من الأراضي، التي تم الاستيلاء عليها بطريقة غير مشروعة، هو المطلوب لتسريع هذا، تماشيا مع قرار الأمم المتحدة رقم 2216″. وأوضح الوزير أن “تدخل التحالف العربي في اليمن يستند على طلب رسمي من الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دوليًا، وهو يلتزم تمامًا بجميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة

وهدفنا هو استعادة حق تقرير المصير لشعب اليمن في أقرب وقت ممكن”.

و أضاف الوزير: “إن الشعب اليمني يعتبر الحوثيين قوة محتلة، وخرقوا القانون الدولي لحقوق الإنسان بتجنيد أطفال للحرب وزرع العبوات الناسفة وألغام بشكل خفي وعشوائي في المناطق السكنية، واستخدام المدنيين كدروع بشرية”.

وأعلن الوزير: “في السنوات الثلاث الأخيرة فقط، خصص التحالف ما يقرب من 15 مليار دولار لدعم شعب اليمن”، مؤكدا: “نواصل العمل عن كثب مع الحكومة اليمنية الشرعية والمنظمات غير الحكومية الدولية لتحقيق الاستقرار في المناطق المتأثرة بالنزاع، وضمان المرور الآمن للمدنيين، وتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين، بما في ذلك الطرود الغذائية والمساعدات الحيوية الأخرى للمحتاجين”.

ومن جهة اخرى صرح عبد الله بن زايد أن الدول الأربعة المقاطعة لقطر لديها استعداد لإيجاد حل للأزمة، إلا أن ضعف الثقة في الحكومة القطرية يحول دون التوصل إلى حل.

وقال الوزير، خلال مقابلة مع وكالة “سبوتنيك”: “لا تعارض الدول الأربع إمكانية إيجاد حل للأزمة، ومع ذلك، فإن القضية الرئيسية التي تحول دون التوصل إلى حل ما زالت تتمثل في عدم ثبات الثقة الذي لا يزال عالقاً في اللجنة الرباعية في تصرفات الحكومة القطرية”.

وأوضح الوزير: “تبقى المطالب الثلاثة عشر المقدمة إلى الحكومة القطرية من قبل الرباعية نقطة انطلاق لأي مفاوضات ذات مغزى. إذا تم حل هذه القضايا، وإذا رأينا التزاما حقيقيا من قطر بتغيير بعض سياساتها، فإن الأزمة ستنتهي”.

وأضاف الوزير: “لم يتأثر اقتصادنا نتيجة لهذه الأزمة، وأعمال الرباعية لا تتعلق بمعاقبة قطر. إن التدابير التي اتخذتها اللجنة الرباعية ضد قطر مسموح بها بموجب القانون الدولي، وهي متناسبة مع إجراءات الحكومة القطرية”، مشيرا إلى أن “قرار وقف العلاقات مع قطر هو تعبير عن عزمنا الجماعي على عدم الانخراط في دولة تسببت في ضررنا من خلال السياسات المزعزعة للاستقرار التي اتبعتها على مر السنين، بما في ذلك دعمها الجيد للتطرف والإرهاب”.

وقطعت الرياض والمنامة وأبوظبي والقاهرة علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع الدوحة، في 5 حزيران/يونيو 2017، وفرضت عليها عقوبات تجارية واقتصادية؛ ووضعت الدول العربية الأربع 13 شرطاً أمام قيادة قطر لتنفيذها من أجل عودة العلاقات، غير أن الأخيرة رفضت الشروط واعتبرتها تدخلاً في سيادتها الوطنية.

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. تصريحات وزير الخارجية الإماراتي تنم عن عنجهيه و تسلط و تلفيق للحقائق فهو يُزعم ان دول التحالف خصصت ١٥ مليار دولار لدعم اليمن
    هل تكلفة قصف اليمن و محاصرته من ضمن هذه المخصصات؟
    ويشترط انسحاب الحوثيين وهم أهل البلد وهم الغزاة و الطامعين باليمن وخيراتها

  2. وزير خارجية الإمارات يؤكد ضرورة انسحاب الحوثيين الكامل من اليمن
    I THOUGHT THEY ARE YEMENIES

  3. عالم مقلوب ….: الاماراتي المعتدي و المحتل المختل يطالب “الحوتي” بالانسحاب الكامل من اليمن ….هل الحوتي ات من المريخ ؟ فهم أهل البلد يا …..و هدف رومبو الخليج قال ….استعادة حق تقرير المصير لشعب اليمن …. يا عيني على ……اسمع ، انتم أصل البلية في اليمن و في الصومال و ليبيا و ….أنتم اداة صهيوأمريكية لتشتيت المنطقة و تدميرها خدمة لأجندة أسيادكم ….و الحمد لله أنكم وجدتم في اليمن الرجال ا . ….لقد هزمكم ” الحوثي” أنتم و من معكم من مجرمي الانسانية ….و تحاولون فقط تحقيق نصر اعلامي بخطابكم السمج ….

  4. من الذي ينسحب من اليمن وهل جاء الحوثيون من القمر سواء اتفقنا معم أم اختلفنا

  5. تذكرني هذه التصريحات بالمحتلين الصهاينة الذين يطالبون الفلسطينيين بمغادرة أرضهم، وكأن هؤلاء الحوثيون أتوا من كوكب آخر ويحتلون بلادا ليست لهم.
    ال15مليار التي ماكانت الا صواريخ وقنابل خربت اليمن وقتلت شعبه وشردت ابنائه كل هذا تحت انظار العالم المتمدن الذي مازال يزودهم بالسلاح “لتحقيق الاستقرار
    في المناطق المتأثرة بالنزاع، وضمان المرور الآمن للمدنيين وتقديم المساعدات الانسانية للمحتاجين،،” إلى آخره إلى آخره.

  6. انسحاب الحوثيين من اليمن؟ الى اين؟ المريخ؟ ام الامارات؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here