وزير خارجية إيران يصف ترامب بأنه “إرهابي” ويؤكد ان إيران ستشهد نهاية ترامب ولكنه لن يشهد ابدا نهاية إيران

اسلام اباد ـ طهران ـ (د ب ا)- وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الجمعة، الرئيس الامريكي دونالد ترامب بأنه “إرهابي”.

واضاف ظريف في تصريح للمراسلين عقب لقائه المسؤولين الباكستانيين في اسلام اباد التي وصل إليها أمس الخميس في زيارة تستغرق يومين ، أن إيران ستشهد نهاية ترامب ولكنه لن يشهد ابدا نهاية إيران .

وتابع ظريف أنه اجرى مباحثات في اسلام اباد بشأن الاجراءات الامريكية ضد إيران والحرب الاقتصادية والمساعي الامريكية لممارسة الضغط الاقتصادي على إيران والذي يعد “ارهابا اقتصاديا، وسبل تصدي البلدين للاطماع التوسعية والغطرسة الامريكية”بحسب وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وذكر أنه بحث ايضا ضرورة تعاون البلدان الاسلامية في مواجهة المخططات الاميركية و”الصهيونية للمنطقة وقضية فلسطين ولاسيما صفقة القرن التي تعد محاولة للقضاء على مبادئ فلسطين حيث كانت لدينا مواقف متطابقة” .

وعن موقف المسؤولين الباكستانيين حول التطورات الاقليمية، قال ظريف “باكستان بلد صديق وجار ولدينا ملاحظات على علاقاتها مع سائر دول المنطقة ولكننا مسرورون جدا ” لان الحكومة الباكستانية تتفهم بشكل كامل وجهات نظر ايران وتعتبر الضغوط الامريكية على طهران غير مقبولة..

تاتي زيارة ظريف وسط تصاعد التوتر بشدة بين الولايات المتحدة وإيران مؤخرا عقب تهديدات الأخيرة بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر عبره 40%من امدادات النفط العالمية بسبب تشديد العقوبات على النفط الإيراني ، وردا على ذلك قامت واشنطن بتعزيز قدراتها العسكرية في منطقة الخليج.

ورغم التصعيد، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقائد الثورة الإسلامية الإيراني على خامنئي عدم سعيهما للدخول في حرب.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. بكل تأكيد تدرك ايران ان كل ما يعلن عنه ترامب والمسؤولون الأمريكيون ومعهم كثير من الغربيون بخصوص الأزمة مع ايران هو لأغراض استكمالهم الحشود والإستعداد للحرب. واعتقد ان ايران تخطط أيضا لرد مؤلم بكل ما اوتيت من قوة وهي على الأغلب لا تعطي بالا للوساطات التي هي أيضا منسقة لإعطاء أمريكا ومن سيشاركها الاعتداء على ايران الوقت للتخطيط واستكمال الترتيبات.
    دول المنطقة التي حرضت على الحرب لا بد ان تدفع الثمن ولن يكون مأسوفا عليها ولن يتعاطف معها الكثيرون من العرب. فالقومية العربية لم يعد لها وجود في نظرنا ولم يعد لها حاجة بعد ان اصبح العرب اول من يبيع قضية فلسطين ويبجلون الأجانب ويتمحكون ببعضهم في سياساتهم وعلى المنافذ الحدودية.
    لا نستطيع دعوة ايران الى توجيه الضربة الأولى وذلك تجنبا لاستغلال الرأي العام من قبل أمريكا . لكن لا بد من التخطيط لاستيعاب الضربة الأولى ومن ثم اسقاط كل التزاماتها بخصوص برنامجها النووي وانتهاج سياسة شبيهة بسياسة كوريا الشمالية واستغلال كل قدراتها في الحاق الضرر بالمعتدين والمحرضين.

  2. كل من تستر على جريمة القرن جريمة قتل شخص وتقطيع جثته بالمنشار فهو ارهابي سواء كان شيخ او قاضي او فنان او رئيس دولة كل من صمت عن قتل خاشقجي بهذه الطريقة المتوحشة بل ودافع عن القاتل فهو ارهابي .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here