وزير خارجية إسرائيل: نسعى لتطبيع العلاقات علنا مع دول الخليج ولذلك زرت الإمارات بالتنسيق الكامل مع نتنياهو

تل ابيب ـ وكالات: قال وزير الخارجية في حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلية، يسرائيل كاتس، اليوم الثلاثاء، إن زيارته إلى أبو ظبي مطلع الشهر الماضي كانت بهدف التطبيع علنا مع دول الخليج وبدعم كامل من رئيس حكومة تسيير الأعمال بنيامين نتنياهو.

وقال كاتس، خلال جلسة عقدتها لجنة الخارجية والأمن في الكنيست حسبما نقلت عنه قناة “آي. 24 نيوز” “الزيارة جرت بالتنسيق مع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وبدعم منه، وأنا أسعى إلى تطبيع للعلاقات مع دول الخليج بشكل علني”.

وأضاف “أرى أن هذا الهدف سيتحقق في السنوات القريبة وسنتمكن من إقامة علاقات علنية مع دول الخليج”.

تجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الإسرائيلي زار الإمارات العربية المتحدة في الأول من تموز/يوليو الماضي، والتقى في أبو ظبي مسؤولين رفيعي المستوى، وذلك ضمن مشاركته في أعمال مؤتمر دولي لشؤون البيئة.

وأشارت القناة إلى أن “الوزير كاتس وصل أبو ظبي بوصفه مشاركا في مؤتمر الأمم المتحدة للبيئة، الدولي وليس ضيفا على الامارات، غير أن الوزير كاتس كشف لوسائل إعلام إسرائيلية أنه ورغم ذلك، فقد التقى بمسؤول إماراتي رسمي رفيع المستوى وتم خلال اللقاء بحث مسألة تعزيز العلاقات بين البلدين.

كما ناقش الوزير مع المسؤول الاماراتي الرفيع فكرته التي تقضي بمد سكك حديدية من الخليج إلى ميناء حيفا لنقل البضائع من أوروبا إلى دول الخليج برا”.

وبحث كاتس مع عدد من المسؤولين الإماراتيين الملف الإيراني والعلاقات الإسرائيلية الإماراتية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. هذا ليس سرا لأن كل مواطن عربي يعلم أن الكيان الصهيوني يقيم علاقات مع السعودية والإمارات وباقي دول الخليج باستثناء الكويت، وهذة العلاقات ببساطة ستنتقل من السر إلى العلن

  2. زر من شئت من الحكام والمسؤولين وطبع مع من يقبل بالدنيئه منهم ومن اعوانهم و لكنك لن تهنأ بتطبيع مع الناس الشرفاء الذين يرفضونك انت وكيانك المحتل ومن يتعامل معكم. خير دليل سلامك مع مصر والاردن لم يخرج من نطاق القصور وبعض العملاء القليلين جدا والحمد لله.

  3. حلال على قلبكم . هم اصلا دول الخليج بخيرهم ما خيرونا بشرهم عموا علينا … متى كان خير الخليج سوى لكم وللامريكان ؟ خيرهم لكم اما شعوبنا فجنينا من خيرات الخليج اساطيل القتل والحرق لبلداننا وقطعان داعش والقاعدة التي شربت من دمائنا لسنوات وهذا العراق وتلك سوريا وذاك اليمن فطبيعي ومنطقي تفتحوا سفارات منتوا حبايب بالسر .دول الخليج من زمان مشغولين ببذخهم ويوختهم ورحلاتهم .
    نعم كل فترة يمنوا علينا ان موظفين عدنا كءا اردني وكذا لبناني وكذا مصري ومع ان هؤلاء مثلهم مثل كل الغربيين الذين يتقاضون ضعف مرتباتهم ولكن الغربيين لم يسمعوا منكم عليهم ولا تعييرهم ولا تهديدهم بالترحيل اما المتعاقدين العرب فحالهم حال البنغلاديشي والهندي ويمكن شوي اقل ولو هؤلاء ايضا بشر ولكن ….
    رب العالمين الذي من عليكم برغد العيش للاسف استغليتم ثرواتكم اسوء استغلال
    على كل حال محور امريكا والكيان الصهيوني واصدقائهم اكيد يملكون الدنيا .. طول التاريخ كان هكذا من ايام الفراعنة .
    عيشوا حياتكم واسرعوا باغتنام متع هذه الدنيا فبالناحية الاخرى ستجدون مصيرا مختلفا كثيرا عما تتوقعوه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here