وزير النقل الليبي: ثلاثة مطارات اختيرت للاستفادة من منحة أمريكية

طرابلس – (د ب أ)- قال وزير المواصلات والنقل الليبي، ميلاد معتوق، إن ثلاثة مطارات ليبية هي طرابلس ومصراتة ومعيتيقة، اختيرت للاستفادة من المنحة التي خصصتها الحكومة الأمريكية لتطوير المطارات من خلال توفير المعدات والاحتياجات الأمنية ووضع إستراتيجية لأمن المطارات وإقامة البرامج التدريبية.

ونقل موقع “أخبار ليبيا” اليوم السبت عن معتوق “نستغرب حملة الانتقاد الواسعة علي مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة كولمن الدولية المتخصصة في مجال توفير حلول الأمن والدعم اللوجستي والتكنولوجي”.

وأشار إلى أن ليبيا تمتلك 18 مطارا مدنيا، يعمل منهم 9 مطارات فقط رغم وجود مطارات أخرى جاهزة للتشغيل لكن شركات الطيران لا ترغب فتح خطوط جديدة لغياب الجدوى الاقتصادي بسبب الظرف الأمني.

وأعلنت أن مكتب مكافحة الإرهاب ومكافحة التطرف العنيف، منحها عقدا لتوفير الأمن في ثلاثة مطارات ليبية.

أعلنت أمس الجمعة شركة “كولمن الدولية”، الشركة الرائدة في مجال توفير حلول الأمن والدعم اللوجستي والتكنولوجيا في أكثر من 100 دولة في ست قارات ، أنها حصلت على منحة من وزارة الخارجية ومكتب مكافحة الإرهاب ومكافحة التطرف العنيف لتنفيذ برنامج مطارات ليبيا وأمن الطيران.

وبحسب بيان الشركة فإنها ستكون مسؤولة عن زيادة أمن المطارات الليبية، وقدرتها على مراقبة التهديدات الإرهابية، والتحقق من عبور “الإرهابيين”، ووضع إجراءات التشغيل القياسية للتخفيف من حدة مثل هذه التهديدات في ثلاثة مطارات رئيسية من خلال عمليات التقييم، وشراء المعدات، والتدريب، وتطوير الطيران الوطني.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. كيف لليبيا الغنية ان تطلب منح من دول تسرق في وضح النهار خيرات البلد و الشعب الليبي العزيز. لك الله يا ليبيا. حسبي الله و نعم الوكيل. ينهبوا المليارات باليسار المخفي. و يقدموا الفتات باليمين امام عدسات الصحافه كمساعدات.

  2. التجارب السالقة تقول أن كل من خضع لما يسمى المساعدات الامريكية فهو قبل أن يكون ذليلا وهي بداية لان يكون خضوع اقتصاده للآرادة والسيطرة الأمريكية. هذا هو حال مصر والاردن والعراق ودول أمريكيا الجنوبية التي خضعت للأملاءات الأمريكية.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here