وزير النفط الإيراني يدعو لجهود تضمن توازن السوق بسبب (كورونا)

طهران- الأناضول-دعا وزير النفط الإيراني بيجين زنغنه، الإثنين، إلى بذل جهود دولية لضمان توازن السوق النفطية العالمية، بسبب ما تتعرض له الأسعار لضغوط بسبب تفشي فيروس “كورونا المستجد”.

وقال “زنغنه” في تصريحات للصحفيين أوردها موقع وزارة النفط الإيرانية الالكتروني، إن فيروس كورونا تسبب في هبوط أسعار النفط دون 60 دولارا بالنسبة لخام برنت.

وتراجعت عقود خام برنت الآجلة، الإثنين، إلى متوسط 56.3 دولارا للبرميل وهو أدنى مستوى منذ 6 شهور، مدفوعا بتفشي فيروس “كورونا المستجد”، وأثره في تراجع الطلب العالمي على النفط الخام.

وزاد الوزير الإيراني: “كنتيجة لتفشي هذا الفيروس في الصين وما تلاه من إغلاق بعض المصانع، وصناعة النقل، تراجعت كمية استهلاك النفط في هذا البلد ،مما أدى إلى انخفاض الطلب على النفط الخام”.

وذكر أن انخفاض الطلب واستقرار العرض، أدى إلى اتجاه هبوطي في أسعار النفط، مضيفا: “علينا أن نكون مستعدين لقرار جامع إن أردنا عقد اجتماعي استثنائي، قبل الاجتماع المقرر في 4 مارس/ آذار القادم”.

ويواصل فيروس “كورونا” الانتشار بسرعة في الصين، حيث ارتفع عدد الضحايا حسب آخر الإحصائيات الرسمية إلى 361 شخصا، الإثنين، 56 منهم في الساعات الـ 24 الأخيرة فقط.

في وقت سابق ، تحدث وزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك، عن إمكانية عقد اجتماع أوبك 178 كاجتماع استثنائي في فبراير/ شباط الجاري.

وتسجل عقود النفط تراجعات متسارعة، متجاهلة اتفاقا لخفض الإنتاج من جانب تحالف (أوبك +) المؤلف من أعضاء المنظمة ومنتجين مستقلين، بدأ تنفيذه مطلع 2019 وينتهي في مارس/ آذار المقبل.

وكان حجم الخفض الإنتاج، بلغ 1.2 مليون برميل يوميا خلال 2019، تم تعميق الخفض إلى متوسط 1.7 مليون برميل يوميا في الربع الأول 2020.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here