وزير النفط الإيراني: البعض يريد تفكيك منظمة “أوبك”

طهران/ الأناضول – اتهم وزير النفط الإيراني بيغن زنغنه، اليوم الأحد، بعض الدول بالسعي لتفكيك منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، المؤلفة من 15 عضوا، من ضمنها إيران.

وقال زنغنه في تقرير نشره موقع وزارة النفط الايرانية على الإنترنت (شانا)، إن أوبك أصبحت ضحية حالة زاحفة نتجت عن تعاون جهات مع الولايات المتحدة والخوف من مشروع قانون NOPEC الأمريكي.

و نوبك ، هو مشروع قانون أمريكي، يهدف إلى تجريم المنظمة (تضخ ثلث الإنتاج العالمي من النفط) بالتسبب في صعود أسعار النفط الخام.

وأضاف الوزير الإيراني، الذي لن يحضر اجتماع اليوم في الجزائر، أن العديد من الجهات (لم يسمها)، يريدون جمع بعض الأسماء معاً، لإنشاء منتدى لاستبدال  أوبك .

وزاد: "أوبك هي واحدة من أكبر إنجازات العالم الثالث من وجهة نظري، ليس فقط فيما يتعلق بمنتجي النفط، ولكنها منظمة يمكن أن تكون فعالة في الاقتصاد العالمي

ويجتمع كبار المنتجين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، ومنتجين مستقلين، اليوم، في العاصمة الجزائر، لبحث تطورات سوق النفط العالمية.

ومطلع 2017، بدأ الأعضاء في أوبك ومنتجين آخرين، خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، تم الاتفاق على تقليصه إلى 1.2 مليون برميل في يونيو 2018، على أن ينتهي أجل الاتفاق في ديسمبر/ كانون أول المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here