وزير المالية الفرنسي يحذر من هبوط الاقتصاد الأوروبي

 

برلين – (د ب أ)- يرى وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لو مير أن أوروبا في مفترق طرق حاليا بسبب التنافس الاقتصادي المتزايد من جانب الولايات المتحدة والصين.

وقال لو مير اليوم الثلاثاء خلال فعاليات يوم الصناعة الألمانية في برلين إن أوروبا مهددة بالهبوط، وأضاف: “لن نقبل ذلك”.

وذكر لو مير أن أوروبا بإمكانها أن تظل قوة اقتصادية رائدة، مضيفا أن ألمانيا وفرنسا لا يمكنهما تحقيق هذا الهدف إلا على نحو مشترك، مؤكدا أن هذا يتطلب تضافر القوى.

وطالب لو مير ألمانيا على نحو غير مباشر بزيادة الاستثمارات، مضيفا في إشارة إلى وزير المالية الألماني أولاف شولتس أن إبقاء الموازنة بدون ديون جديدة يجب أن يكون هدفا، لكن لا ينبغي أن يصبح “عقيدة”.

يُذكر أن شولتس أكد أكثر من مرة تمسكه بعدم إدخال ديون جديدة على الموازنة حتى في الأوقات التي يزداد فيها الاضطراب الاقتصادي.

ودعا الوزير الفرنسي أيضا إلى تبني استراتيجية أوروبية مشتركة للصناعة، ليتوافق بذلك مع وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير في هذا الهدف.

وكان الوزيران تقدما من قبل بمقترحات لصياغة مثل هذه الاستراتيجية، وذلك على خلفية تزايد المنافسة من قبل شركات أمريكية وصينية.

وتستحوذ شركات صينية مدعومة من الدولة على نحو متزايد على شركات أوروبية تعمل في مجال التكنولوجيا المتطورة. وتتفوق الشركات الأمريكية في المجال الرقمي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here