وزير المالية الألماني يرى مسؤولية متنامية لبلاده تجاه الاتحاد الأوروبي عقب البريكست

برلين-(د ب أ)- أعرب وزير المالية الألماني، أولاف شولتس، عن اعتقاده بأن بلاده صار لديها مسؤولية متنامية تجاه الاتحاد الأوروبي عقب خروج بريطانيا من الاتحاد.

وقال السياسي المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي في تصريحات لصحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم السبت: “تضامن الاتحاد الأوروبي صار على عاتقنا الآن. ضمان السيادة الأوروبية هو أهم مسعى قومي لألمانيا!”.

وخرجت بريطانيا رسميا في منتصف ليل أمس الجمعة من الاتحاد الأوروبي، بعد 47 عاما من العضوية في التكتل الأوروبي. ويأتي خروج بريطانيا بعد ثلاثة أعوام ونصف العام من تصويت البريطانيين بنسبة 52 بالمئة لصالح الخروج من الاتحاد في استفتاء أجرى عام 2016 .

ولن يتغير الكثير في الممارسة العملية خلال فترة انتقالية مدتها 11 شهرا، حيث يسعى الجانبان إلى التفاوض حول علاقة مستقبلية تشمل التعاون التجاري والأمني والسياسي.

وذكر شولتس أن خروج بريطانيا “المأساوي” من الاتحاد الأوروبي يقدم أيضا فرصة لبداية جديدة للتكتل الأوروبي، مشيرا إلى أن البريكست دفع التكتل إلى التكاتف.

وبدد شولتس مخاوف من أن تصبح بريطانيا الآن واحة للتهرب الضريبي، وقال: “بريطانيا أكبر من أن تغري شركات بتحصيل ضرائب منخفضة للغاية منها… على العكس: بريطانيا شريكتنا في المساعي للحد من الإغراق الضريبي”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here