وزير العمل الأردني يُفتّش ميدانيًّا ويُصدر تصريحًا لمُديرةٍ “وافدة”

عمان- “رأي اليوم”:

قرّر وزير العمل الأردني التفتيش شخصيًّا على منشأة تجارية طلبت من وزارته تصريحًا للعمل لصالح مديرة تنفيذية من جنسية عربية خبيرة في الاستثمار والتسويق.

 وزار الوزير برفقة طاقمه المعني مقر الموقع التجاري.

وجرت مقابلات مع الموظفين وأصحاب العمل والفتاة المرشّحة التي يمنع القانون إصدار تصريح لها في حال وجود “بديل أردني”، ويحصل ذلك لأول مرة تقريبًا.

لكن الوزير نضال بطاينة لم يوضّح الأمر خصوصًا وأن الوزارة تستطيع إصدار التصريح من مكاتبها.

وبعد جولته التفتيشية النادرة قرّر الوزير منح الوافدة العربية تصريح العمل المطلوب على أن تعمل مستشارة وليست مديرة تنفيذية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. الا يوجد اردنية بمواصفات الوافده؟؟ الا يوجد بديوان الخدمة المدنية مواصفات مشابهة للوافده ؟؟ البلد الذي جاءت منه الوافده هل يسمح لاردنية بنفس العمل ؟ ما قام به الوزير استعراض و للاسف مرافقي الوزير يبو شعارهم : اللي تشوفه معاليك اللي بدك اياه بصير ،،

  2. خطوه جريئه و وزير شجاع،

    في كل الدول لا يوجد قانون عمل يمنع استقدام اجنبي والاستفاده من خبراته،

    تجارب توطين المهن ثبت ان مردوده سلبي ومخرجاته كارثيه بعد حين،

    ابناء الاردن ايضآ مغتربون ومنتشرون في عشرات الدول ويعملون فيها، فكيف يحق للاردني العمل في دوله اخرى ولا يحق لغيره العمل في الاردن،

    مشكلة البطاله لا يتم حلها بتوطين الوظائف فقط وانما اصلاح منظومه كامله تبدأ من جودة التعليم والتربيه.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here