وزير العدل الجزائري: بدء محاكمة رموز نظام بوتفليقة أوائل الشهر المقبل

الجزائر – (د ب أ) -كشف وزير العدل الجزائري بلقاسم زغماتي اليوم الاربعاء عن أن المحاكمة العلنية الأولى لرموز نظام الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في قضايا فساد ستبدأ في الثاني من كانون أول/ ديسمبر المقبل.

وقال زغماتي ، خلال رده على مداخلات أعضاء مجلس الأمة “الغرفة الثانية للبرلمان الجزائري ، إن المحاكمة تتعلّق بنهب المال العام ، مضيفا “أولى ملفات الفساد الثقيلة والمفزعة سيتم برمجتها يوم الاثنين المقبل بمحكمة سيدي أمحمد وتتعلق بتركيب السيارات في المرحلة الأولى”.

وتابع ” الجلسة ستكون علنية وليس هنالك شيء نخفيه، والشعب وحده من سيحكم علينا إن كنا نمتلك إرادة سياسية في محاربة الفساد”.

وأضاف زغماتي :”ستشاهدون المفاجأة وما يمكن للقضاء أن يفعله”.

يشار إلى أن ملف تركيب السيارات يتابع فيها كل من الوزيرين الأولين السابقين ( رئيسا حكومة ) أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، بالإضافة إلى مجموعة وزراء سابقين ورجال أعمال في عهد بوتفليقة .

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here