وزير الطاقة السعودي يأمل في توازن سوق النفط العالمية خلال أبريل المقبل

الرياض ـ (د ب أ) – قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح إن شهر نيسان/أبريل المقبل سيكون مهما بالنسبة لاستقرار سوق النفط، حيث سيشهد مشاورات الدول المصدرة للنفط حول خطط الإمدادات خلال النصف الثاني من العام الحالي.

ودعا الفالح الدول المصدرة للنفط إلى الالتزام باتفاق خفض إنتاج النفط بمقدار 2ر1 مليون برميل يوميا من أجل خفض متوسط المخزون العالمي من الخام إلى مستواه خلال السنوات الخمس الماضية.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن الوزير السعودي القول إن “أبريل سيكون كافيا لمراجعة إمكانية عقد اتفاق جديد” على أساس ما ستفكر فيه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بعد انتهاء الاتفاق الحالي لخفض الإنتاج بنهاية حزيران/يونيو المقبل.

واشار الفالح إلى أن الالتزام باتفاق الخفض الحالي ليس محل نقاش، معربا عن أمله في ألا تؤدي العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا إلى اضطراب الإمدادات في سوق النفط العالمية.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. وماذا عن البيوعات الآجلة للدول المنتجه في البورصه العالميه حتى لوسلّمنا جدلا بما يدلي به معالي الوزير ؟؟ لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني بات قاب قوسين أو ادنى ان يطبق الدائرة على سلعة النفط “استكشافا وإنتاجا وتصديرا وتكريرا وتوزيعا” ” من مسوحات الخرائط الجوية الى المستهلك ؟؟؟؟؟الا حانت الصحوة ؟؟؟؟وفاقد القرار لايعطيه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here