وزير الطاقة الاميركي التقى نظيره السعودي بعد قرار خفض إنتاج النفط

الرياض ـ (أ ف ب) – أجرى وزير الطاقة السعودي خالد الفالح محادثات مع نظيره الأميركي ريك بيري الاثنين بعد أن تحدت المملكة وحلفاؤها ضغوط الولايات المتحدة لخفض إنتاج النفط في محاولة لرفع الأسعار.

وكتب الفالح على تويتر إنهما ناقشا “اوضاع سوق النفط” والتعاون في مجال الطاقة بين البلدين خلال اجتماع في مدينة الظهران الشرقية.

من جهته، كتب بيري في تغريدة أنه بحث الحاجة إلى “أسواق مفتوحة وحرة وعادلة مع السعوديين”.

ووافقت دول أوبك و 10 دول أخرى منتجة للنفط بينها روسيا الجمعة الماضي على خفض الانتاج بمعدل 1,2 مليون برميل يوميا اعتبارا من كانون الثاني/يناير في محاولة لعكس الانخفاض الأخير في الأسعار.

وصدر القرار بعدما طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن يعزز الكارتل الإنتاج من أجل خفض الأسعار.

وكان فالح تجاهل الضغوط الأسبوع الماضي قائلا “لا نحتاج إلى إذن من أي شخص لخفض الإنتاج”.

كما قال للصحافيين قبل اجتماع اوبك الجمعة في فيينا إن “الولايات المتحدة ليست في وضع يمكنها ان تطلب منا ما يجب ان نفعله”.

والأسبوع الماضي، وللمرة الأولى منذ عقود، قامت الولايات المتحدة بتصدير الخام والمشتقات النفطية.

وكان هذا آخر المؤشرات الى الكيفية التي رفع بها النفط الصخري مكانة الولايات المتحدة في أسواق النفط العالمية.

وتأتي زيارة بيري للظهران في الوقت الذي كشف فيه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن خطة شركة أرامكو النفطية الحكومية العملاقة لمشروع ضخم جديد للطاقة في المنطقة المعروفة باسم منطقة الملك سلمان للطاقة.

وقالت أرامكو إنه من المتوقع أن يجذب المشروع استثمارات أولية بقيمة 1,6 مليار دولار.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. طبعا السعودي التقاه حتى يقدم له التقرير المعتاد
    وهي النظام السعودي بعد كل اجتماع يقدم تقريرا لولي امره وحاميه ويتلقى منه التعليمات اللازمة
    غدا سيتبجح بانه حر في قراره

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here