الأردن وإسرائيل تؤكدان بدء ضخ الغاز الطبيعي من حقل “ليفياثان” الإسرائيلي للأردن ومصر ستستفيد بعد 10 أيام

عمان ـ تل أبيب ـ (د ب أ)- أكدت الأردن وإسرائيل بدء ضخ الغاز الطبيعي من حقل “ليفياثان” الإسرائيلي بالبحر المتوسط إلى الأردن اليوم الأربعاء.

وأعلنت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية (نيبكو) عن بدء الضخ التجريبي للغاز الطبيعي المستورد من شركة نوبل إنرجي.

وأضافت، على حسابها على موقع فيسبوك، أن الضخ التجريبي سيستمر لمدة ثلاثة أشهر، وفقا للمتطلبات الفنية والتعاقدية بين الجانبين.

من جانبه، أعلن وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس أن إسرائيل بدأت تصدير الغاز الطبيعي المستخرج من حقل “ليفياثان” للأردن.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” على موقعها الإلكتروني عنه القول :”بهذا تصبح إسرائيل مُصدرة للطاقة للمرة الأولى في تاريخها”، وذلك رغم أن إسرائيل صدرت غازا للأردن على مدار العامين الماضيين من حقل تمار بموجب اتفاق تم التوقيع عليه عام 2014، وذلك وفقا للصحيفة.

وقال :”إسرائيل أصبحت مُصدرة للغاز إلى الأردن … وستصبح كذلك لمصر خلال سبعة إلى عشرة أيام”.

وبدأ في إسرائيل في ساعة مبكرة من صباح أمس الثلاثاء تشغيل منصة استخراج الغاز من حقل “ليفياثان”، وذلك بعد مرور عقد على اكتشافه.

وتدير شركة “ديليك” للحفر الإسرائيلية الحقل بالاشتراك مع شركة “نوبل إنرجي” الأمريكية وشركة “ريشيو أويل” الإسرائيلية.

وتأمل إسرائيل في أن يساهم هذا الحقل البحري في تحسين علاقاتها مع الدول الإقليمية وأن تصبح مصدراً رئيسياً للطاقة، مع تقليل اعتمادها على النفط.

ويقع حقل “ليفياثان” على مسافة نحو 130 كيلومترا إلى الغرب من ميناء حيفا شمال إسرائيل، ويقع على عمق 1700 متر. وتقدر احتياطات الغاز به بنحو 605 مليار متر مكعب.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. لدى الأردن حدود مباشرة مع العراق و الخليج وعلاقات جيدة معهما فما الداعي لاستيراد الغاز من اسرائيل؟ الموضوع سياسي وليس اقتصادي فقط

  2. الغاز و غيره من الثروات المعدنية و غيرها ملكا للشعب الفلسطيني و ليست للكيان اللقيط الهيوني !
    و رجاء ان لا تستخدمون كلمة اسرائيل في موقعكم الموقر لان لا يوجد شيء اسمه اسرائيل في خارطة العالم و منطقة الشرق الاوسط على الاطلاق لا قبل 7 الف عام ولا بعد مليون عام
    بل يوجد شيء اسمه عصابات صهيونية محتلة فلسطين و الغرب المنافق الارهابي العنصري الخبيث يدعم هذه العصابات الدولية التي تسمي نفسها اسرائيل
    و شكرا

  3. مبروك
    لكننا نستغرب من الصحيفة وصفها لحقل ليفياثان ب “الإسرائيلي” ولميناء حيفا ب “شمال إسرائيل” فضلا عن الخطأ في بعد مسافة الحقل عن ساحل فلسطين والصحيح هو 215 كم ما يجعله ضمن الحقوق البحرية لجمهورية مصر العربية.
    نعلم أن الصحيفة لها مواقف ثابتة في التعامل مع المفردات ذات الدلالات، ولهذا نأمل التصحيح

  4. غاز السم.هذا غاز أبي وجدي وابني بالمستقبل.غاز مسروق.عيب عيب وين الأخلاق.احترموا مشاعر أصحاب الغاز الحقيقين.يا عيب. هذه ليست واقعية سياسية. هذه طعنة بالدار لأخ لكم.

  5. انا سأنجن ولا تستطيع ان استوعب هذه المسالة ! مصر كانت في عهد حسني تبيع تصدر الغاز لاسرائيل والان في عصر بلحه فأصبحت تستورد الغاز من اسرائيل !!!!!!!!! أرجو من احد المختصين شرحها لي ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here