وزير السياحة الأردني: إجراءات لتسهيل زيارة السياح الأتراك لمكة والقدس عبر المملكة

ppppp.jpg

عمان-حمزة العكايلة-الأناضول

قال وزير السياحة والآثار الأردني، نايف الفايز إن بلاده ستقوم بتسهيل جميع الإجراءات للحجاج والمعتمرين الأتراك لدى مجيئهم للأردن، قبل التوجه لمكة المكرمة ومدينة القدس، فضلا عن توفير برنامج شامل لهم لزيارة الآثار الإسلامية في المملكة .
وأضاف الوزير الأردني خلال اجتماعه اليوم الإثنين بمقر الوزارة في عمان مع رئيسة اتحاد سيدات ورجال الأعمال الأتراك نيزاكت أتاسوي، بحثا خلاله آفاق وسبل تدعيم العلاقات السياحية بين البلدين إن بلاده تتطلع إلى مزيد من التعاون مع تركيا في مختلف المجالات، بخاصة السياحية منها، لافتاً أن الوزارة قامت بإعداد برنامج خاص للحجاج والمعتمرين الأتراك يتضمن شرحاً ودليلاً وافياً للأضرحة الدينية ومقامات الصحابة في الأردن.
وأوضح الوزير الأردني أن هناك توجيهات من قبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بتسهيل زيارة الأتراك للقدس عبر الأردن، لما للقدس من مكانة كبيرة عند المسلمين ومسؤولية لدعمها.
وقال السفير الأردني لدى تركيا أمجد العضايلة في تصريحات صحفية سابقة، إن دائرة الافتاء في تركيا أصدرت فتوى تسمح بزيارة القدس المحتلة لكن من خلال الأردن ما سيؤدي إلى دخول جميع السياح الاتراك الراغبين بزيارة المسجد الاقصى عبر المملكة.
من جانيها قدمت أتاسوي شرحاً مفصلاً عن الدور الذي يقوم به اتحاد سيدات ورجال الأعمال الأتراك، في تعزيز التعاون التجاري والسياحي مع مختلف دول العالم، مشيرة إلى تطلع الاتحاد لتعزيز التعاون مع سيدات ورجال الأعمال الأردنيين، ووزارة السياحة الأردنية، في مختلف المجالات التي يمكن تنميتها وتطويرها بين البلدين.
وأشارت اتاسوى خلال لقائها مع وزير السياحة الأردني إلى أهمية مؤتمر القدس الذي عقد في تركيا في 21 مارس/ آذار الماضي، برعاية الملك عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس، لافتة أن المؤتمر حظي باهتمام رسمي تركي، ولقى صدى وتفاعل كبير لدعم القدس والقضية الفلسطينية.
وقالت اتاسوى:” إن الحجاج والمعتمرين الأتراك يواجهون صعوبات أحياناً لدى زيارتهم للقدس بعد أداء مناسك الحج والعمرة، إلا أننا متأكدون أن ذلك سيصبح ميسراً بدعم الأردن ورعاية الملك عبد الله الثاني”.
وقالت اتاسوى إن الاتحاد سيبذل كل الجهود الممكنة لتطوير برنامج زيارات الحجاج والمعتمرين الأتراك ومكوثهم في الأردن قبل التوجه للقدس ومكة.
وتختتم أتاسوي زيارتها إلى الأردن اليوم، بعد أن وصلت إلى عمّان أمس الأحد، والتقت بمدير هيئة تشجيع الاستثمار الأردني منتصر العقلة، وبحثت معه سبل تعزيز التعاون في مجال الاستثمار بين البلدين.
ويصل عدد السائحين الأردنيين لتركيا إلى 130 ألف سائح سنويا، في حين يصل عدد السائحين الأتراك إلى الأردن لحوالي 12 ألف سائح سنويا، وفقا لما قاله وكيل وزارة السياحة والآثار الأردنية عيسى قموه، في فبراير / شباط الماضي. وتبلغ الاستثمارات التركية 114 مليون دولار في الأردن، منذ بداية الشراكة بين البلدين في الثمانينيات من القرن الماضي.

 

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here