وزير الدفاع البريطاني: البحر الأسود ليس ملكًا لروسيا

كييف/ الأناضول: قال وزير الدفاع البريطاني جافين وليامسون، من ميناء أوديسا جنوبي أوكرانيا، الجمعة، إن البحر الأسود “ليس ملكًا لروسيا”.

جاء ذلك تعليقًا على تصاعد التوتر بين كييف وموسكو، إثر احتجاز الأخيرة سفنًا حربية أوكرانية، في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي، بزعم انتهاكها المياه الروسية.

وأضاف وليامسون لصحفيين، بحضور نظيره الأوكراني ستيبان بولتوراك، أن بريطانيا أرسلت الخميس سفينة تابعة للبحرية الملكية إلى المنطقة؛ لتثبت وقوفها إلى جانب كييف.

وتابع: “إن المملكة المتحدة وأوكرانيا ستواصلان تعزيز الشراكة الدفاعية في مواجهة الأعمال العدائية الروسية”.

بدوره، أعرب بولتوراك، عن شكره لبريطانيا لدعمها القوات المسلحة الأوكرانية طيلة السنوات الـ4 الماضية، واصفاً إياها بالشريك القوي.

وأضاف أن أوكرانيا ممتنة للدعم البريطاني الواسع لها، والذي يحمل أهمية كبيرة، على حد وصفه.

والخميس، رست السفينة العسكرية البريطانية “HMS Echo” في ميناء أوديسا على البحر الأسود، في ظل استمرار احتجاز روسيا لثلاثة سفن أوكرانية وأطقمها.

وهي أول سفينة من أسطول الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “ناتو”، تصل أوكرانيا بعد حادثة بحر آزوف بين كييف وموسكو.

وفي 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أطلقت القوات الروسية النار على 3 سفن أوكرانية واحتجزتها مع طواقمها في مضيق كيرتش، قبالة شبه جزيرة القرم.

ونفت كييف مرارًا انتهاك مياه روسيا الإقليمية في مضيق كيرتش، الفاصل بين بحر آزوف والبحر الأسود، فيما استنكر المجتمع الدولي، وخصوصًا حلف شمال الأطلسي “ناتو”، خطوة موسكو، وطالبها بالتوقف عن “استفزازات” من شأنها التسبب بتصعيد عسكري في المنطقة.

ومنذ عام 2014 تشهد العلاقات بين البلدين الجارين توترًا كبيرًا على خلفية ضم روسيا شبه جزيرة القرم، جنوبي أوكرانيا، إلى أراضيها من خلال استفتاء غير قانوني، ودعم مسلحين انفصاليين شرقي البلاد.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. تمام كلامك لكن اعتقد انك نسيت تقول اين تقع بريطانيا على البحر الاسود!!!!!

  2. ها صحيح تماما ودول البحر الأسود كثيرة وهى أوكرانيا وتقع في الجزء الشرقي من أوروبا وتحدها من البحر الأسود إلى الشمال روسيا وتحد روسيا البحر الأسود إلى الشمال الشرقي وبلغاريا لها حدود على البحر الأسود إلى الجنوب الغربي كما توجد رومانيا كما توجد أيضا دولة جورجيا ودولة تركيا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here