وزير الدفاع الإيراني يبحث مع نظيره الكويتي سبل تعزيز العلاقات بين البلدين ويوجه له دعوة رسمية لزيارة طهران

الكويت/الأناضول – بحث وزير دفاع إيران، أمير حاتمي، الثلاثاء، مع نظيره الكويتي، ناصر صباح الأحمد الصباح، سبل تعزيز العلاقات.
وأفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، اليوم، أن النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح، تلقى اليوم اتصالا هاتفيا من نظيره وزير الدفاع الجمهورية الإسلامية الإيرانية الصديقة أمير حاتمي.
وشهد الاتصال الهاتفي، تبادل الأحاديث الودية والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها، وفق المصدر ذاته.
ووجه وزير الدفاع الإيراني دعوة رسمية لنظيره الكويتي، لزيارة طهران.
بدوره، شكر وزير الدفاع الكويتي، نظيره الإيراني على هذا الاتصال، مثمنا دعوته الكريمة لـ زيارة جمهورية إيران الإسلامية الصديقة .
وتمنى لـ لعلاقات بين البلدين الصديقين مزيدا من التقدم والعمل ، وفق المصدر ذاته.
وتشهد المنطقة حالة توتر بين طهران وواشنطن، إذ تتهم دول خليجية في مقدمتها السعودية والإمارات، إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية عدم اعتداء  مع دول الخليج.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. اي تواصل بين المسؤولين الايرانيين مع نظرائهم من دول الخليج العربي وبغض النظر عن مستوى هذا التواصل هو بمثابة صفعة في وجه الارهابي بني صهيون.

  2. الموسم الحج الخليجي بدأ يتوافد إلى طهران السفارات يعاد فتحها الحجاج التجار الإيرانيين يستقبلون بي الاحضان يصبح الخطاب الإعلامي الخليجي الاشقاءنا والاخواننا الإيرانيين سوف تختفي كلمة المجوس و الفرس الميلشيات من قاموس الإعلامي قناة الصفا الوصال تغيير خطاب من إيران الحديث عن جودة والسعر البطيخ غريب في الأمر الدول الخليج خاصة السعودية والإمارات تطالب من الدول الأخرى مقاطعة إيران وعدم إقامة العلاقات معها ربما تدخل في الحرب عوض عنها هي تقيم أفضل العلاقات مع إيران متل السعودية تملك السفارة والقنصلية داخل إيران تمنع مصر من ذلك الإمارات تقيم أهم العلاقات مع إيران تريد من قطر قطع العلاقات مع ايران

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here