وزير الدفاع الأمريكي يريد دورا أكبر للناتو في العراق وربما خفض مستوى وجود القوات الأمريكية هناك ولا يرى أدلة تدعم مزاعم ترامب بشأن ان قاسم سليماني كان يستهدف سفارات أمريكية

واشنطن  ـ (د ب أ) – قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر إن الولايات المتحدة تتباحث مع شركائها بشأن إمكانية أن تتولى قوات حلف شمال الأطلسي “الناتو” دورا أكبر في العراق، وربما خفض مستوى وجود القوات الأمريكية هناك.

وذكر إسبر في مقابلة ستبثها شبكة تلفزيون “سي بي إس” الأمريكية ببرنامج “واجه الأمة”، أن أي قرار سيتم اتخاذه “في ضوء احترام كامل للسيادة العراقية”.

وكان البرلمان العراقي قد وافق قبل أسبوع على مشروع قانون غير ملزم بتفويض الحكومة لمطالبة القوات الأجنبية بالرحيل من البلاد.

ونقلت اليوم الأحد وكالة أنباء بلومبرج عن إسبر قوله إن عرض الرئيس دونالد ترامب للقاء قادة إيران بدون أي شروط مسبقة لا يزال قائما. وقال إن “الرئيس لم يطرح أي شروط مسبقة عن أننا على استعداد لعقد اجتماع”.

كما قال إسبر إنه لم يجد أدلة محددة تدعم مزاعم ترامب، التي أطلقها أمس الأول الجمعة على قناة فوكس نيوز، بأن الجنرال الإيراني قاسم سليماني الذي قتل في ضربة جوية بطائرة مسيرة في الثالث من كانون ثان/ يناير الجاري، كان “من المرجح” أن يستهدف أربع سفارات أمريكية.

ويقول ترامب إن إيران خططت لمهاجمة أربع سفارات أمريكية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي إنه يتفهم خيبة الأمل لدى بعض أعضاء الكونجرس الذين اشتكوا من عدم وجود معلومات كاملة في الإفادات بشأن مقتل سليماني وتفويض القوات المسلحة في إيران.

وعلى الرغم من تراجع إيران والولايات المتحدة من حافة اندلاع صراع مسلح الأسبوع الماضي، لا تزال التوترات الرئيسية تتزايد.

وفرضت إدارة ترامب عقوبات جديدة على إيران يوم الجمعة الماضي بما في ذلك عقوبات على صناعة المعادن الإيرانية وبعض القادة البارزين، بعدما هاجمت طهران قاعدتين عسكريتين للولايات المتحدة في العراق في رد انتقامي على مقتل سليماني.

واستهدفت الإجراءات الجديدة فرض قيود على موارد إيران المتبقية القليلة لعائدات التصدير والضغط على اقتصاد البلاد لإجبار قادتها على العودة إلى طاولة المفاوضات للتوصل إلى اتفاق نووي جديد.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. البريطاني انسحب، والفرنسي انسحب، والاوكراني انسحب، والكندي انسحب، والالماني انسحب، والنرويجي انسحب، هل بقي غير التركي لتزجوا به وقودا مجانيا في حروبكم؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here