وزير الداخلية: الجزائر رحلت 27 ألف إفريقي منذ 2015

الجزائر – (د ب أ)- كشف نور الدين بدوي، وزير الداخلية الجزائري، اليوم الخميس، أن حكومة بلاده رحلت خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، 27 ألف رعية إفريقية كانت تقيم بطريقة غير شرعية في الجزائر، إلى بلدانهاالأصلية.

وأكد بدوي، الذي كان يرد على أسئلة شفوية بمجلس النواب، أن عملية الترحيل لا تزال متواصلة وهذا في ظل احترام حقوق الإنسان، رغم كل ما يقال ويكتب، بهدف الإساءة إلى صورة الجزائر التي لن تتخلى عن دورها الإنساني في التعاطي مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وأشار الوزير الجزائري، أنه يتفهم الأسباب التي تدفع بالمهاجرين إلى الهروب من الظروف الصعبة ببلدانهم، محذرا من استغلال الأفارقة من قبل شبكات مختصة في الإجرام. كما شدد بدوي، على أن بلاده من حقها الحفاظ على أمنها.

كانت منظمة العفو الدولية انتقدت بشدة في تقريرها لعام 2017، وضع حقوق الإنسان في الجزائر، متهمة سلطات هذا البلد بالوقوف وراء الاعتقالات التعسفية والطرد الجماعي لآلاف المهاجرين من الأصول الأفريقية، واصفة الجزائر بأنها “دولة معادية للمهاجرين واللاجئين”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. سبحان الله هذه الجزائر تعلن صراحة من قبل وزير داخليتها انها رحلت عدة الاف من الافارقة لبلادهم – وهذا من حق الجزائر طبعا – واضاف المقال ان هناك العديد من المنظمات الدولية تتهم الجزائر وراء الاعتقالات التعسفية والطرد الجماعي للالاف من الافارقة – ولكن المفارقة لم اقراء اي تعليق يهاجم الجزائر على هذه العملية بينا لو كان الخبر من وزير الداخلية السعودي لكانت هناك عشرات التعليقات التي تندد بهذا الاجراء السعودي الظالم ولكن التحليل اكبر من ذلمك فقط اقول للاحاطة وارجو ان ينشر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here