وزير الداخلية التركي يكشف حصيلة “الزلزال المدمر”: 22 حالة وفاة وإصابة 1031 وإنقاذ 93 من تحت الأنقاض

أنقرة- الأناضول- أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال إلى 22 وفاة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع وزيري البيئة والتخطيط العمراني مراد قوروم، والصحة فخرالدين قوجه بولاية ألازيغ شرقي البلاد.

وأوضح صويلو أن الزلزال أدى إلى مصرع 18 شخصا في ولاية ألازيغ، فضلا عن 4 آخرين بولاية ملاطية.

كما أعلن إنقاذ 39 شخصًا من تحت الأنقاض.

وأكد الوزير أنه ليست هناك حالات حرجة بين مصابي الزلزال بحسب المعلومات المتوفرة.

وأشار الوزير إلى أنه لم يتبق أحد عالق تحت الأنقاض في قضاء دوغان يول بولاية ملاطية.

ولفت أن وزارة الداخلية قررت تفريغ سجن ولاية أديامان نتيجة أضرار لحقت به جراء الزلزال.

بدوره قال وزير الصحة، فخر الدين قوجه، إن المستشفيات استقبلت 1031 مصاباً بينهم 34 يخضعون للعلاج في العناية المركزة.

ومساء الجمعة، ضرب زلزال مناطق شرق تركيا بلغت قوته 6.8 درجات مركزه ولاية ألازيغ، حسب إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، وشعر به سكان عدة دول مجاورة.

وأشار بيان صادر عن “آفاد” أن المنطقة شهدت 10 هزات زادت قوتها عن 4 درجات بعد زلزال قضاء “سيفرجه” بولاية ألازيغ، وأن إجمالي الهزات الارتدادية بلغ 148 هزة.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. العدد الحقيقي للقتلى بالعشرات و لكن من عادة الأنظمة الديكتاتورية التعتيم على أي خسارة حتى لو كانت بسبب الطبيعة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here