وزير الداخلية الأردني: تم رصد حالات اتجار بالبشر وزواج القاصرات بمخيم الزعتري للاجئين السوريين

zatari

عمان ـ (يو بي أي) – أعلن مسؤول أمني أردني رفيع، الإثنين، عن وجود حالات اتجار بالبشر بمخيم الزعتري للاجئين السوريين.

وقال وزير الداخلية، حسين المجالي، في محاضرة ألقاها بجامعة اليرموك في مدينة إربد شمال البلاد، والمحاذية للحدود السورية، إن “الأجهزة الأمنية تمكنت قبل 3 أسابيع من ضبط الإيقاع الأمني داخل مخيم الزعتري للاجئين السوريين والقضاء على التجاوزات من اتجار بالبشر وزواج القاصرات والتهريب وغيرها”.

ولم يعطِ المجالي المزيد من التفاصيل.

وتقول الأرقام الرسمية إن الأردن يستضيف حالياً أكثر من 600 ألف لاجئ سوري يمثلون أكثر من 8% من عدد السكان في المملكة.

غير أن مسؤولين أردنيين قالوا أن إجمالي السوريين المقيمين في الأردن حالياً يتجاوز 1.2 مليون نسمة، يمثلون 21% من سكان المملكة.

ويعد مخيم الزعتري للاجئين السوريين الكائن في صحراء محافظة المفرق شمال شرق البلاد، ثاني أكبر مخيم في العالم، حيث يأوي وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة 200 ألف لاجئ سوري من ضمنهم 60 ألف طفل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here