وزير الخارجية المغربي يعقد اجتماعا بمجلس النواب حول مستجدات قضية الصحراء غداة صدور القرار الأممي بتمديد بعثة “المينورسو” ويعتبره “جدد الإنذار المُوَجه للبوليساريو بخصوص احترام وقف إطلاق النار”

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

يُرتقب أن يحضر وزير الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، بمجلس النواب، ليطلع البرلمانيين على مستجدات قضية الصحراء، وذلك خلال الجلسة التي ستعقدها لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج اجتماعا يوم الثلاثاء المقبل.

يأتي هذا الاجتماع بعد أسبوعين عن صدور القرار الأممي رقم 2468 الذي اتخذه مجلس الأمن، في 30 نيسان/ ابريل الماضي، حول الصحراء الغربية والذي جدد من خلاله تمديد بعثة “المينورسو” لستة أشهر.

واعتبرت الرباط القرار رقم 2468 حول الصحراء، الذي صادق عليه مجلس الأمن الدولي، أنه “يكتسي أهمية خاصة”، مشددة على أن “مجلس الأمن أكد بوضوح معالم الحل” في اشارة الى الفقرة الثانية من نص القرار، معتبرة أن الحل “يتعين أن يكون سياسيا واقعيا براغماتيا ومستداما قائما على التوافق”، على حد تعبيرها.

ووافقت الحكومة على طلب عقد اللقاء الذي سيحضره ، وزير الخارجية ناصر بوريطة وكاتبة الدولة لديه مونية بوستة، ويأتي ذلك بعد اعلان اللجنة النيابية عن قرارها بشأن تدارس مستجدات قضية الصحراء.

 ولم يقرر بعد ما اذا كان سيسمح لوسائل الاعلام حضور الاجتماع المزمع انعقاده بمجلس النواب، بينما كان قد طلب بوريطة في الاجتماع السابق الذي خصص لتدارس نفس الموضوع، منع الصحافيين من حضور أعمال لجنة الشؤون الخارجية .

وقال بوريطة في تصريح لوسائل الاعلام “أن القرار يوطد مكتسبات المغرب في القرارات السابقة، لاسيما من حيث سمو مبادرةِ الحكم الذاتي، وضرورة إحصاء ساكنة مخيمات تندوف في الجزائر”

وتابع قائلا في تصريحه،  أن القرار “يجدد الإنذار المُوَجه للبوليساريو بخصوص احترام وقف إطلاق النار”، مذكرا بنص الفقرة السادسة من القرار بـشأن “الالتزامات التي تعهدت بها البوليساريو تُجاه المبعوث الشخصي بالانسحاب من الكركرات، والامتناع عن أي فعلٍ يُخل بالاستقرار في بئر لحلو و تِيفاِريتي” .

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. هذا موضوع ولد منتهيا. ..بعد استكمال المغرب لوحدته التاريخية وطرد الإستعمار الإسباني. …وما يحصل الآن هي الرتوش الأخيرة لاقفاله بصفة رسمية. ..بعدما استنزفت أموال الشعب الشقيق في مراهنة سياسية خاسرة…واستفادت أطراف استعمارية وفي مقدمتها اليمين الأمريكي البولتوني من مكاسب مالية كبيرة ابتلعت في رمشة عين. …ولاشك أن سقوط النظام العسكري الوشيك. ..سيؤدي إلى فتح ملفات الفساد والتسبب المالي الذي واكب خلق جمهورية تندوف الوهمية. …وترويجها في القارة الإفريقية والدول الموزية في السبعينات والثمانينات…والحسابة بتحسب. ..!!! وبطبيعة الحال فان ربيبةالعسكر تعلم علم اليقين أن أيامها من أيام النظام الذي خلقها. …وإنها ستندثر باندثاره. …وهو ما أصبح أقرب اليها من حبل الوريد….لترقص رقصة الديك….كما يقول الشاعر….

  2. القرار الاخير لمجلس الامن موضوع الان في موقع الامم المتحدة و يمكن لكل مواطن ان يطلع عليه اين حدد طرفي النزاع هما المغرب و جبهة البوليزاريو ودعاهما للتفاوض المباشر للوصول الى حل يحفظ حق تقرير المصير للشعب الصحراوي و حدد دول الجوار الجزائر و موريتانيا كملاحظين .كما ذكر القرار ان المغرب هو من اخترق قرار وقف اطلاق النار الموقع سنة 1991 عندما حاول بناء جدار ثالث من الرمل فتوقف عندما تدخلت الامم المتحدة. و الان يحاول بوريطة امام برلمان بلاده الترويج لانتصارات واهية ليذكر لنا بعض الهوامش من قرار مجلس الامن تحفظ ماء وجهه و يتجاهل النقاط الرئيسية الاخرى التي تحدد اطراف النزاع بوضوح و تاكد على حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية.

  3. القضية الصحراوية وصلت الان العالمية و اصبحت مشكلة شعب اغتصبت ارضه و شرد شعبها الى دول الجوار و استبدل بمستوطنين مغاربة لبستولوا على ممتلكات و اراضي السكان الاصليين في محاولة فاشلة من الاحتلال لتغيير التركيبة الديمغرافية .المغرب الان وصل الى مرحلة لا يستطيع الاستمرار في الهروب الى الامام كعادته و يجب على المجتمع الدولي الضغط عليه باستمرار ليخضع لقوانين و قرارت الامم المتحدة و مجلس الامن التي تدعوه الى تطبيق حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية ليعبر عن حقه في تقرير مصيره عبر استفتاء حر و ديمقراطي يختار الشعب الصحراوي بكل حرية ما يريد و ليس فرض الاطروحة المغربية عليه و ضمه الى دولة اخرى بالقوة.

  4. المغرب يحاول ضم الصحراء الغربية الى ترابه دون استفتاء وضد ارادة الشعب الصحراوي لانه يخافه من النتيجة فاذا كان يعتقد ان الارض ارضه و الشعب شعبه لماذا يخاف من الاستفتاء و يتهرب منه ?
    و لماذا يحاول دائما اقحام الجزائرو الهروب الى الامام رغم ان قرار مجلس الامن واضح لاغبار عليه يحدد طرفي النزاع المغرب و جبهة البوليزاريو اما الجزائر و موريتانيا فهما ملاحظين و ان مشكلته مع الشعب الصحراوي و ممثله الشرعي جبهة البوليزاريو التي تاسست سنى 1973 اثناء الاحتلال الاسباني و كانت اهدافها تحرير ارض الصحراء الغربية من الاحتلال الاسباني و عندما انسحبت اسبانيا و احتلال المغرب للصحراء الغربية من جديد وجدت نفسها تحارب الاحتلال المغربي.
    المغرب يحاول الترويج لانتصارات واهية لالهاء الشعب المغربي و مواصلة ترديد اسطوانته المشروخة منذ 1975 لكن الحقيقة غير ذالك .

  5. الحكم الذاتي تجاوزه الزمن والمغرب عجز ان يقنع الصحراويين بمغربيتهم فكيف له ان يقنع العالم بمغربيۃ الصحراء الغربيۃ؟
    خصوصا اذا كانتا جارتيه الجزاءر وموريتانيا تعترفان بالجمهوريۃ الصحراويۃ وان لاسيادۃ للمغرب علی الصحراء الغربيۃ.
    الحل الواقعي الوسط يرضي جميع الاطراف هو استفتاء تقرير المصير الاستقلال او الانضمام وفتح المناطق المحتلۃ للصحافۃ الدوليۃ لمعاينۃ مايقع وتمكين المينورسو
    من مخاطبۃ ومحاورۃ الساكنۃ المحليۃ الاصليۃ وليس الوافدۃ بقصد تغيير التركيبۃ السكانيۃ واعطاء صورۃ مغلوطۃ عن واقع الحال.
    فمنع الصحافۃ من حضور نقاش المساءلۃ البرلمانيۃ لوزير
    الخارجيۃ يعكس ضعف الحجج وغياب الشفافيۃ في ادارۃ ملف بثقل قضيۃ الصحراء الغربيۃ وخصوصا وان العالم اصبحت ابصاره شاخصۃواصابعه ممدودۃ في الطرف المعرقل لمسار التسويۃ الامميۃ.

  6. الحل يكمن في تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير طبقا للوائح وقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالقضية التي هي قضية تصفية استعمار

  7. على ما يبدو أن الصحراويين يسجلون النقاط ضد بوريطة رغم استعماله جميع الطرق حتى استعمال الأيدي لمنعهم من المشاركات القارية والدولية وتكرر ذلك في عدة مناسبات قارية ونتيجة لاخفاقه الواضح يريد مناقشة الورطة التي هو فيها دون اخبار الأقلية الواعيةفي المغرب وورطة بوريطة أنه ايقن أن لا محيد عن الاستفتاء الذي يعني الاستقلال مباشرة ففي اخر المطاف هذه هي نهايه مشكل الصحراء الغربية

  8. لا حل لهده القضيه إلا في في إطار الحكم الداتي.اكثر من أربعين سنه في مخيمات تندوف دون أي حل .إلى متى سيضل مسلسل تجويع بعض الصحراويين والمتاجرة بهم دوليا.لقد هرموا ……ومنهم من قضى نحبه .ولكن القياده تزداد ثراءا وبدخا.

  9. القرار جدد الانذار للمغرب الذي حاول بناء جدار ثالث و توقف بعد امر من الامين العام للامم المتحدة يا صاحب المقال و ليس للبوليزاريو لكن عندما تعرف من اي بلد صاحب المقال يبطل العجب.

  10. السؤال ما الذي يخشي بوريطة أن يصل الي اسماع الصحافين .هل هو انتصار ام انكسار . ؟ حتما لا يعجب الشعب المغربي و لا صحيفته و لا لجنة الشؤون الخارجية .و لو لا ضمان عدم تسريب ما جري في الكواليس ما اجتمع مع اللجنة المذكورة

  11. عن الحل في الصحراء الغربية :
    (…يتعين أن يكون سياسيا واقعيا براغماتيا ومستداما قائما على التوافق”، .)
    *****
    هذا كلام عام مائع ، وهو يعني أن ما يتمناه المغرب لا يزال بعيدا….بل
    يستنتج من الصريح المغربي أن الصحراويين يسجلون تقدما لحسابهم ،
    مع ما يعمل المغاربة على تفسيره لمغالطة شعبهم .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here