وزير الخارجية المصري يبدأ زيارة ثنائية إلى الصين

القاهرة ـ “رأي اليوم” – محمود شومان:

يتوجه وزير الخارجية المصري سامح شكري مساء اليوم السبت، إلى العاصمة الصينية بكين، يقوم بزيارة ثنائية لمدة يومين، يعقبها المشاركة في الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون العربي الصيني يوم الثلاثاء المقبل.

 وأشار السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، إلي أن برنامج زيارة سامح شكرى فى بكين يشمل لقاءات هامة على المستوى الثنائي، حيث يلتقى مع نائب رئيس الجمهورية وانج قيشان، ويجرى مباحثات سياسية مع وزير الخارجية وانج يى، كما يلقى وزير الخارجية كلمة فى ندوة معهد الصين للعلاقات المعاصرة، فضلا عن إجراء عدد من اللقاءات الإعلامية مع قناة فينيكس الفضائية واسعة الانتشار، وقناة CGTN الصينية، بالإضافة إلى لقاءات صحفية أخرى.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أنه يعقب ذلك مشاركة الوزير سامح شكري في الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدي التعاون العربي الصيني الذي يبحث تفعيل ودعم العلاقات العربية الصينية في مختلف المجالات، خاصة في المجال الاقتصادي، كما يتناول عددا من القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك، فضلا عن متابعة تنفيذ برنامج عمل المنتدى.

وتجدر الإشارة إلى أن منتدى التعاون العربي الصيني تأسس عام 2004 بمبادرة من الرئيس الصيني السابق “هو جينتاو” خلال زيارته لمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، حيث صدر في ذلك الوقت الإعلان العربي الصيني المشترك، والذي يقوم على 4 محاور تشمل المجالات السياسية والدولية والاقتصادية والثقافية، بجانب تأسيس العديد من آليات التعاون في إطار المنتدى.

وحول أهمية زيارة وزير الخارجية الي الصين، أوضح السفير أحمد أبو زيد، أن العلاقات المصرية الصينية تكتسب أهمية خاصة على ضوء العلاقات التاريخية بين البلدين، حيث كانت مصر هي أول دولة عربية وأفريقية تقيم علاقات دبلوماسية مع الصين عام 1956، بالإضافة إلى وجود العديد من المصالح المشتركة بين الجانبين على مختلف الأصعدة.

وأشار إلى أن العلاقات الثنائية بين البلدين اكتسبت قوة دفع في أعقاب ثورة 30 يونيو، وإعلان الصين عن تفهمها لحقيقة الأوضاع في مصر ومساندتها لخيارات الشعب المصري وجهوده في مكافحة الإرهاب.

وقد انعكس ذلك في الزيارات رفيعة المستوى التي تم تبادلها بين الجانبين سواء على مستوى وزيري الخارجية أو قادة البلدين، حيث زار رئيس الجمهورية الصين 4 مرات، فضلا عن زيارة الرئيس الصيني الي مصر في يناير 2016.

ونتج عن تلك الزيارات رفيعة المستوى التوقيع على وثيقة ترفيع العلاقات بين البلدين إلى مستوى “الشراكة الاستراتيجية الشاملة” في ديسمبر 2014، وكذلك “البرنامج التنفيذي لتعزيز علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين البلدين خلال السنوات الخمس المقبلة” في يناير 2016.

وفيما يتعلق بالتعاون الاقتصادي بين البلدين، نوه المتحدث باسم الخارجية إلى أن الشركات الصينية تساهم في العديد من المشروعات الكبرى في مصر مثل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومحطتي توليد الكهرباء من الفحم بالحمراوين، ومشروع عتاقة لضخ وتخزين الكهرباء، ومشروع القطار المكهرب (مدينة السلام – العاشر من رمضان/ بلبيس)، ومشروع تطوير سكك حديد أبو قير – الإسكندرية، ومشروع مجمع فوسفات الوادي الجديد لإنتاج حامض الفوسفوريك، وتوسعة المرحلة الأولى من مشروع المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس، فضلا عن مشروع تطوير ميناء العين السخنة.

 كما يبلغ حجم التجارة بين البلدين نحو 10.985 مليار دولار أمريكي في عام 2016.

وفي ختام تصريحاته، كشف المتحدث باسم الخارجية عن أن الوزير شكري من المنتظر أن يلتقي خلال الزيارة ايضا مع عدد نظرائه من وزراء الخارجية العرب المشاركين في المنتدي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here