وزير الخارجية القطري: افتعال الأزمات وخلق عدوٍ وهمي ليس بالسياسة الناجعة وبلداننا في لتنمية حقيقية واحترام متبادل وليس المراهقة السياسية.

الدوحة / أحمد يوسف / الأناضول – قال وزير اخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن  افتعال الأزمات وخلق عدوٍ وهمي ليس بالسياسة الناجعة خاصة في منطقتنا .
وأضاف أن  ما نحتاجه اليوم هو التنمية الحقيقية لشعوبنا والحوار القائم على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل، وليس المراهقة السياسية.
جاء ذلك في سلسلة تغريدات، السبت، على حسابه في  تويتر .
وأوضح وزير خارجية قطر أن الحفاظ على حقوق ومكتسبات شعوبنا، وتوظيف مقدّرات دولنا لخدمتهم، أفضل بلا شك من إلهاء الشعوب وإشغالها بأزمات مفتعلة لا جدوى منها ولا طائل، ومحاولة خداعهم بانتصارات وهمية ، مستطرداً بالقول فالشمس لا تُغطّى بغربال .

وشدد آل ثاني، في تغريداته، على أن بلاده  ماضية في مسيرة نهضتها لتكون نموذجاً وأملاً لما يمكن أن يكون عليه عالمنا العربي .

وأوضح قائلاً في قطر اتّحدت القيادة الصادقة الحكيمة والإرادة الجماعية الحقيقية، والنتيجة بفضل الله ومنّه نراها اليوم، ولن ندّخر جهداً للمحافظة عليها .

وتعصف بمنطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها، اندلعت 5 يونيو/حزيران 2017؛ حيث قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها  إجراءات عقابية ، بدعوى  دعمها للإرهاب ، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى  فرض الوصاية على القرار الوطني القطري  .

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لاتاكد تكون ازمة في العالم العربي والا وفخلفها قطر والسعودية والامارات

  2. هل يوجد أمل للإعراب مع وجود هذه العقول المتحجرة من نوعية هذا الوزير و حاكمه و بن سلمان و بن زايد و السيسي؟ سأترك لكم الإجابة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here