وزير الخارجية الفرنسي يعلن انه سيزور إيران في الخامس من مارس

5ipj

باريس- (أ ف ب): اعلن وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان في مقابلة مع صحيفة “لو فيغارو” تنشر الاثنين، انه سيزور إيران في الخامس من اذار/ مارس المقبل بعدما ارجأ زيارة كانت مقررة بداية كانون الثاني/ يناير بسبب التظاهرات التي شهدتها مدن ايرانية عدة ضد السلطات.

وقال لودريان للصحيفة “لقد بدأنا حوارا مع إيران حول الموضوع البالستي والقضايا الاقليمية. كما نريد بحث تأثيرها العسكري المزعزع للاستقرار في الشرق الأوسط ودعمها المالي لحزب الله اللبناني والميليشيات الحوثية في اليمن”.

واضاف “لهذا السبب (…) ساتوجه إلى إيران في الخامس من اذار/ مارس. ساتبنى هذا النهج الصريح كما فعلت دائما منذ ايار/ مايو الماضي مع نظيري (الإيراني محمد) جواد ظريف”.

وفي 12 كانون الثاني/ يناير، امهل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاوروبيين أربعة اشهر لـ”سد الثغرات الرهيبة” في الاتفاق النووي الذي وقعته القوى الكبرى مع طهران في 2015.

ويدافع الاوروبيون بشدة عن الاتفاق مؤكدين التزام طهران بما نص عليه، لكنهم يتحفظون عن البرنامج البالستي لإيران وانشطتها في المنطقة ويعرضون التفاوض مع طهران في هذين الملفين.

واضاف لودريان في المقابلة “إذا أرادت إيران أن تكون مجددا جزءا من المجتمع الدولي عليها ان تتعاون حول هذه القضايا، والا فان الشبهات ستظل تحوم حولها وعن حق في ما يتصل بنيتها تطوير السلاح النووي”.

مشاركة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here