وزير الخارجية العماني: السلطنة وإيران تتعاونان في تنظيم حركة المرور بمضيق هرمز ولا نقوم بوساطة بين طهران وواشنطن ولندن

 

دبي – وكالات: قال الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان اليوم الأحد بعد اجتماع مع مسؤولين إيرانيين في طهران إن السلطنة وإيران تتعاونان في تنظيم حركة المرور في مضيق هرمز.

وأضاف يوسف بن علوي في مقابلة مع التلفزيون العماني الرسمي أن هناك حاجة لأن تحافظ جميع الأطراف على الاتصال لتجنب المزيد من الحوادث في أكثر ممرات الشحن البحري ازدحاما في العالم.

 

ونفي أن تكون السلطنة تقوم بدور الوساطة في التوتر المتصاعد بالمنطقة بين إيران والولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان، يوسف بن علوي، اليوم الأحد، إن بلاده لا تقوم بأي جهود وساطة في التوتر المتصاعد بمنطقة الخليج لكنها تجري اتصالات مع “جميع الأطراف” لضمان استقرار الملاحة في مضيق هرمز.

وأضاف الوزير في تصريحات للتلفزيون العماني، وحسبما نقلت وكالة “رويترز” بعد اجتماع مع مسؤولين إيرانيين في طهران “لا نتوسط ولكن نحن في هذه الحالة معنيين أكثر من غيرنا بضمان استقرار الملاحة في مضيق هرمز لذلك نجري اتصالات مع جميع الأطراف”.

وتابع: “هناك حاجة للحفاظ على الاتصال مع جميع الأطراف لتجنب المزيد من الحوادث في مضيق هرمز”.

وأكد يوسف بن علوي على ضرورة الاستفادة من التجارب السابقة لحل المشكلات الحالية، والابتعاد عن زيادة حدة التوتر في المنطقة، والتي من شأنها أن تؤدي إلى زعزعة الاستقرار، واستخدام القوة العسكرية لحل المشاكل بين دول المنطقة.

وقال المسؤول العماني خلال لقائه، أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، ووزير الخارجية، محمد جواد ظريف، في طهران:

يجب على جميع الدول الامتثال لقوانين السلامة الدولية وخاصة في منطقة مضيق هرمز، وأن تتجنب الإجراءات التي تؤدي إلى أزمة وصدامات، أو فرض تكاليف غير ضرورية على تجارتها وعلى الآخرين.

وكان الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في سلطنة عمان التقى ظريف، حيث بحثا المستجدات في منطقة الخليج، وسلامة وحرية الملاحة في مضيق هرمز.

وقالت وزارة الخارجية العمانية إن الجانبين بحثا العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك والمستجدات في منطقة الخليج، والعمل على إيجاد حلول مناسبة تسهم في حفظ السلام والاستقرار في المنطقة، وسلامة حرية الملاحة عبر مضيق هرمز.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here