وزير الخارجية البريطاني يناقش مع الجبير قضية خاشقجي والناشطات المحتجزات وقانون الوصاية السعودي والتي تثير انتقادات حقوقية متواصلة منذ أشهر ضد المملكة

الرياض ـ (أ ف ب) – اجرى وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت محادثات السبت مع نظيره السعودي إبراهيم العسّاف في الرياض تركزت على مقتل الصحافي جمال خاشقجي وسجن ناشطات في المملكة.

وناقش هانت كذلك مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الهدنة الهشة في مدينة الحديدة اليمنية.

وتأتي زيارة هانت بعدما فشل الأسبوع الماضي في إقناع ألمانيا برفع الحظر الذي تفرضه على تصدير الأسلحة إلى المملكة، إذ تجاهلت برلين تحذيراته من أن الحظر يضر بالصناعات الدفاعية الأوروبية وبجهود إحلال السلام في اليمن.

وكتب هانت على “تويتر” إنه أجرى “نقاشا مهما مع عادل الجبير بشأن إصلاحات في مجال حقوق الإنسان والملفات المفتوحة حاليا بما فيها خاشقجي والناشطات” المسجونات في المملكة منذ أيار/مايو العام الماضي بدون أن يقدم تفاصيل إضافية.

وأثارت عملية قتل خاشقجي، الذي كان يكتب مقالات منتقدة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في صحيفة “واشنطن بوست”، في قنصلية المملكة في اسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر غضبا دوليا واسعا ولطخت سمعة الرياض.

وأضعفت الجريمة موقف المملكة دبلوماسيا وأضرّت بعلاقاتها الاستراتيجية مع حلفائها الغربيين، رغم أن الرياض نفت أن يكون ولي العهد متورطا في العملية، معلنة ان من نفذها “عناصر خارج إطار صلاحياتهم” ومصرة على أن السلطات لم تكن على علم بها.

وتأتي زيارة هانت بعد يوم فقط من إعلان السعودية أنها ستبدأ محاكمة ناشطات في مجال حقوق المرأة بعدما أبقتهن قيد التوقيف منذ نحو عام بدون توجيه اتهامات إليهن، ما استدعى إدانات واسعة من المنظمات الحقوقية.

والتقى هانت كذلك العسّاف خلال جولته الخليجية التي شملت سلطنة عمان والإمارات.

وقال هانت “تساعدنا شراكتنا الاستراتيجية مع السعودية في إبقاء بريطانيا آمنة وتحقيق تقدم في أولويات دبلوماسية على غرار اليمن ومناقشة المسائل التي تشكل مصدر قلق بكل صراحة”.

لكنه اشتكى من بطء تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة، وهو أمر تم الاتفاق عليه في السويد في كانون الأول/ديسمبر بين الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والمتمردين الحوثيين.

واعتبر الاتفاق آنذاك أفضل فرصة لليمن لإنهاء النزاع المستمر منذ أربعة أعوام، لكن الطرفين تحدثا عن خروقات.

واضاف هانت أن “التقدم هش لكنه ممكن بالنسبة لمحادثات السلام بشأن اليمن المدعومة من الأمم المتحدة، بحسب محادثاتي مع الرئيس اليمني هادي في الرياض اليوم”.

وتابع “هناك غياب للثقة وتطبيق (اتفاق) ستوكهولم يستغرق وقتا طويلا لكن لا توجد خطة أفضل مطروحة للمضي قدما وإنهاء الأزمة”.

ولم يتضح إن كان هانت ناقش في الرياض قرار برلين حظر تصدير الأسلحة للسعودية عقب مقتل خاشقجي.

وذكرت تقارير إعلامية أن هانت حض ألمانيا الشهر الماضي على استثناء مشاريع دفاعية أوروبية كبرى على غرار مقاتلات “يوروفايتر” أو “تورنادو” — التي تحتوي على قطع ألمانية الصنع — من الحظر المرتبط بتصدير الأسلحة إلى السعودية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. يناقش وسيذهب كما أتى لان سياسة السعودية ثابته ومعروفه عدم التدخل في شؤونها الداخلية لاوزير بريطانيا ولاميركل ألمانيا ستغير شي اما ألمانيا بستين داهية على اسلحتها فيه دول كثيرة تتمنى ان تحوز على رضى الخليجيين لان أهل الخليج كما قال ترامب كرماء ويدفعون بسخاء اذا طلبو مليار أعطيناهم مليارين والحمدلله اما السعوديات الهاربات فكثير من دول أوروبا هربا فتياته والتحقن بداعش والسعوديات لم نرا الا فتاة مراهقة تتعاطى الحشيش والشراب ولَم تهرب الا بحثا عنه ونحن في دولتنا نطبق الشرع ونمنع تعاطي الممنوعات من أراد الفساد فليهرب أو يذهب يبحث عنه غير مأسوفا عليه الحمدلله انني في بلاد التوحيد

  2. هذا غير العادل الجبير بعده موجود على الساحة و لماذا لا يتم محاكمته لانه جريمة قتل وتقطيع خاشفجي تمت في القنصلية التي هو مسئول عنها عندما كان وزيرا للخارجية ؟

  3. اذا رفعوا قانون الوصاية عن المرأة السعودية فان اكثر من نصف السعوديات سيهربن من زنزانة بن سلمان اذا الان وتحت قانون الوصاية يقمن بالهرب اذا ماذا لو نالت الفتاة السعودية حريتها ؟

  4. وزير خارجية بريطانيا يناقش قضية خاشقجي ؟!!!! القتلة معروفين ومتواجدين في السعودية لماذا لم يتم استجوابهم عن مصير الجثة بعد تقطيعها ؟ ولماذا لم يتم إعدامهم حسب القانون ؟ ولماذا توقفت تركيا عن المطالبة بتسليم القتلة لمحاكمتهم في تركيا لانه الجريمة كانت على الارض التركية وفيها استخفاف بالامن التركي وبالعالم كله ؟ ولماذا سمحت تركيا للقتصل السعودي محمدالعتيبي بمغادرة تركيا وهى من اول يوم اختفى فيه خاشقجي قام الاتراك بتسريب تفاصيل الجريمة من اول يوم علمنا انه تم قتل خاشقجي وتقطيع جثته بالمنشار ومع ذلك سمحت تركيا لفرقة الاغتيال وللقنصل السعودي ان يغادروا تركيا ؟؟؟ القنصل السعودي مكث في منزله ٥ ايّام بعد الجريمة ولم يزعجه الاتراك مع انهم كانو يعلمون انه كان شريكا في الجريمة لماذا لا تأخذ العدالة مجراها والغرب المنافق يتغنى بحقوق الانسان ومع ذلك القتلة مازالوا في مراكز صنع القرار مع انه هذه الجريمة الداعشية المتوحشة تثبت ساديتهم وشذوذهم الفكري والنفسي وتثبت خطرهم على شعبهم وعلى شعب اليمن الفقير المسكين ؟؟؟؟؟

  5. اتركوا البلاد لاهلها
    اذا السعودية قتلت واحد انتم يا إنجليز قتلتم الألف في العراق. ليبيا. اليمن وسورية وغيرها وغيرها.
    اكبر عار عليكم هو ما فعلتم بفلسطين عندما وهبها بلفور لليهود كأنما هي ملك أبوكم. قتلتم اَهلها وشردوتهم في كل أنحاء المعمورة واصبحتم الآن حماة للمظلومين.
    حل عنا فسنكون بأحسن حال ولا تتكلموا عن الحقوق فأنتم من لا يتمسك بها.
    انتم مجرمين بثوب الحملان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here