وزير الخارجية البريطاني يدعو إلى ضبط النفس وسط تصاعد التوترات بشأن ملاحة السفن في منطقة الخليج ويؤكد: لا نريد التصعيد مع إيران

لندن/ الأناضول: دعا وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هنت، إلى ضبط النفس، وسط تصاعد التوترات بشأن ملاحة السفن في منطقة الخليج، مشيرًا أن بلاده “لا تريد تصعيد الوضع مع إيران”.

وقال هنت، في تصريحات صحفية نقلتها وكالة “أسوشييتد برس”، الجمعة، تعليقًا على الوضع في مياه الخليج: “هذا وقت أصحاب العقول الراجحة لضمان عدم وجود تصعيد غير مقصود”.

واعتبر هنت أن ردّ فعل بلاده تجاه الوضع كان “دقيقًا وحذرًا”، مضيفًا: “نحن واضحون مع إيران؛ لا نريد تصعيد هذا الوضع”.

وأعلنت لندن الخميس، تعرض ناقلة نفط بريطانية لمحاولة اعتراض من قوارب إيرانية بمضيق هرمز، وهو ما نفته طهران.

وجاء إعلان بريطانيا عن اعتراض سفن إيرانية لناقلتها، بعد أيام من احتجاز الأولى ناقلة نفط إيرانية كانت تعبر مضيق جبل طارق حاملة الخام إلى سوريا.

وقالت حكومة جبل طارق التابعة لبريطانيا، إن احتجاز الناقلة جاء بسبب اختراقها للعقوبات الأوروبية على النظام السوري.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. بريطانيا والاوروبيون ولامريكان يحتجون بان الحكومه السوريه تستعمل كيماوي ضد الشعب السوري. فلماذا لا يحتجون على انفسهم بمحاصرة الشعب السوري بقطع البترول عنه وحصاره اقتصاديا ؟ ام انه قتل الشعب السوري بالحصار وقطع المواد عنه حلال وقتله بالكيماوي حرام؟

  2. بالطبع ، لا يريدون التصعيد مع النظام بعدهم بحاجة لنظام وتدخلاته و حروبة وإضعاف إيران

  3. ادعوا جميع الأطراف الى ضبط النفس والتحلى بالصبر وكحل العيون … من حق ايران توقيف ناقله نفط بريطانيه مع طاقمها .

  4. بريطانيا تحمست كثيرا في تحركها ضد مصالح إيران. و لكنها الان تدرك حجم الخطأ الذي اقترفته لإرضاء ترامب. لا يمكن للبحرية البريطانية المجيدة أن ترافق كل البواخر و حاملات النفط …

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here