وزير الخارجية الألماني يدافع عن فرض عقوبات على شركة ماهان اير الإيرانية

بروكسل- (د ب أ): دافع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، عن فرض سلطات بلاده عقوبات على شركة ماهان اير الإيرانية للطيران، لكنه قال إن هذا القرار لن يغير شيئا في دعم ألمانيا للاتفاق النووي مع إيران.

وعلى هامش اجتماع في بروكسل، قال الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي الاثنين، إن الاتفاق النووي مع إيران لا يزال بالغ الأهمية بالنسبة لألمانيا، مشيرا إلى أن حكومة بلاده أعلنت دائما أنها سترد بشكل مناسب على بعض ” التطورات الفردية”.

وساق ماس أمثلة على ذلك باتهامات دعم الإرهاب والجاسوسية التي جرى توجيهها إلى إيران، وقال “وقد استخلصنا العواقب المترتبة على ذلك، وسحبنا حقوق الهبوط (بالنسبة لشركة ماهان)، وقد كان هذا قرارا ضروريا لأن المسألة تتعلق بالمصالح الأمنية لألمانيا”.

وحذر ماس إيران من استمرار سياستها الحالية وقال: “سنرد في المستقبل أيضا بشكل مناسب على التطورات الفردية إذا تعلق الأمر بدعم الإرهاب وإذا تعلق بالجاسوسية”.

وكان قد ألقي القبض في الأسبوع الماضي على جاسوس محتمل لإيران في ألمانيا كان يعمل لدى الجيش الألماني كمحلل لغوي ومستشار ثقافي.

كما جرى اتهام جهاز الاستخبارات الإيراني مؤخرا بالتخطيط لشن هجمات إرهابية على إيرانيين يعيشون في المنفى في فرنسا والدنمارك، لكن إيران نفت هذه الاتهامات.

كانت الحكومة الألمانية أكدت الاثنين أن شركة ماهان الإيرانية للطيران لن يتم السماح لها اعتبارا من الآن بالإقلاع أو الهبوط في ألمانيا، وبررت الحكومة الألمانية هذه الخطوة بأن الشركة تقوم بنقل أسلحة وأشخاصا إلى مناطق حروب في الشرق الأوسط ولاسيما في سورية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here