وزير الخارجية الأردني يتوجه إلى روسيا غدا لبحث وقف إطلاق النار في جنوب سورية وسبل إيصال المساعدات إلى السوريين النازحين

عمان ـ (د ب أ)- أعلن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي عزمه إجراء مباحثات مع نظيره الروسي بشأن وقف إطلاق النار في جنوب سورية وسبل إيصال المساعدات إلى السوريين النازحين من جراء القتال فيها.

وقال الصفدي اليوم :”سأغادر إلى موسكو (الثلاثاء) للقاء وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف”.

وقال، بعد اجتماعه بستيفانو سيفري ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن :”أتطلع إلى حوار صادق وعميق معه (لافروف) لبحث كيفية التوصل إلى وقف لإطلاق النار، وضمان بقاء السكان على أرضهم وإيصال المساعدات إليهم”.

وأعلنت مفوضية اللاجئين أن أحدث البيانات تشير إلى أن 270 ألف شخص نزحوا عن ديارهم من جراء القتال في محافظة درعا جنوبي سورية.

كانت القوات الحكومية السورية وحلفاؤها قد أطلقوا عملية ضد المحافظة في 19 من حزيران/يونيو الماضي. وتجدر الإشارة إلى أن لدرعا حدودا ممتدة مع الأردن.

وأغلق الأردن، الذي يستضيف بالفعل نحو 2ر1 مليون لاجئ سوري، حدوده الشمالية في عام 2016 وأكد منذ انطلاق عملية درعا أنه لا يعتزم فتحها.

وقال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز أمس إن لدى بلاده معلومات مؤكدة بوجود مسلحين بين المجموعات التي تريد دخول الأردن من سورية، مدافعا بذلك عن قرار بلاده عدم استضافة المزيد من اللاجئين السوريين.

(د ب أ)م م غ/ع خ 2018/7/2

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here