وزير الجبهة الداخلية الإسرائيلي يتهم كيري بـ’تغذية’ مقاطعة إسرائيل

US Secretary of State John Kerry waves while boarding his plane at Franz-Josef-Strauss Airport in Munich, southern Germany, on February 2, 2014. Kerry was in the Bavarian capital to attend the Munich Security Conference. The annual meeting of the global "strategic community" was set to deal with thorny international issues, from the Syrian war and Ukraine's turmoil to Iran's nuclear programme and US online surveillance. AFP PHOTO / POOL / BRENDAN SMIALOWSKI

تل أبيب- (يو بي اي) اتهم وزير حماية الجبهة الداخلية، عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية، غلعاد أردان، وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، بتغذية المقاطعة الدولية ضد إسرائيل، فيما حذر مسؤولون بوزارة الخارجية الإسرائيلية من أن إسرائيل ليست مستعدة لمواجهة المقاطعة.

وقال أردان للإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم الإثنين، إنه “لا شك أن الرسالة التي يمررها وزير الخارجية الأميركي، كيري، تبدو مثل تغذية نوايا المقاطعة ضد إسرائيل وليس كفاحا ضدها”، بإشارة إلى تصريحات كيري، السبت الفائت، بأن فشل المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية سيصعد المقاطعة الدولية ضد إسرائيل.

واعتبر أن “الإدارة الأميركية لا تفهم للأسف الواقع في الشرق الأوسط والصراع الإسرائيلي – الفلسطيني” وأن الولايات المتحدة تمارس ضغوطا على “الجانب غير الصحيح”، أي إسرائيل، وأن التوقعات كانت أن يشرح كيري للجانب الفلسطيني ما الذي سيحدث لهم في حال استمر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، “رفضه للسلام”.

وفي سياق المقاطعة نقلت صحيفة “معاريف” اليوم عن مسؤولين رفيعي المستوى بوزارة الخارجية الإسرائيلية تحذيرهم من أن “إسرائيل لم تغير مفهومها السياسي حيال قرارات شركات خاصة بالتوقف عن العمل معها”.

ويأتي ذلك على أثر ورود معلومات إلى الخارجية الإسرائيلية مفادها أن شركات وجمعيات أوروبية أوصت أمام شركات تجارية كبيرة بالامتناع عن إجراء اتصالات مع “جهات إشكالية” وبينها إسرائيل وشركة “لوكهيد مارتن” الأميركية لصناعة الطائرات وشركة صناعة السيارات الكورية الجنوبية “يونداي”.

وحذر المسؤولون بالخارجية الإسرائيلية من هذه الدعوات وبشكل خاص من تواترها، لكنهم وصفوا هذه التطورات بأنها “ليست جديدة وليس مؤكدا أن ثمة ما يمكن فعله ضدها” رغم تأكيدهم على أن حملة المقاطعة هذه قد اشتدت واتسعت “لكننا لم نصعد نشاطنا ضدها”.

وبدورها، قالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم إن خسائر إسرائيل في حال اشتداد المقاطعة لها، وخاصة لنحو 70 مصنعا في المستوطنات والمزارعين من مستوطنات غور الأردن، قد تصل إلى 20 مليار دولار وفصل 10 آلاف عامل من العمل في الفترة القريبة المقبلة.

وكان الإتحاد الأوروبي أعلن عن مقاطعته للمستوطنات في الضفة الغربية وعدم تمويل مؤسسات إسرائيلية لديها علاقات مع المستوطنات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here