وزير الاقتصاد الفرنسي: فرنسا والولايات المتحدة اتفقتا على سبيل للمضي قدما في محادثات الضرائب الرقمية

دافوس – (د ب أ)- قال وزير الاقتصاد الفرنسي، برونو لو مير، اليوم الخميس، إن فرنسا والولايات المتحدة اتفقتا على سبيل للمضي قدما في المحادثات بشأن نظام دولي لفرض الضرائب على الخدمات الرقمية.

وأضاف لو مير أنه اتفق مع نظيره الأمريكي، ستيفن منوتشين، على أنه لا يجب أن يشير تفويض المحادثات إلى احتمال أن يكون النظام الجديد اختياريا.

ويزيل الاتفاق عائقا كان قد نشأ الشهر الماضي، عندما اقترح منوتشين جعل النظام، قيد التطوير في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، اختياريا بصورة فعلية للشركات.

ويأتي الاتفاق الجديد، الذي تم التوصل إليه في اجتماع في قمة دافوس، بعد يوم واحد من تراجع فرنسا والولايات المتحدة عن نزاع تجاري أوشكتا على الدخول فيه، بشأن ضريبة تفرضها فرنسا على المبيعات المحلية لشركات الإنترنت العملاقة.

وكانت فرنسا قد فرضت في العام الماضي ضريبة على خدمات الإنترنت لكنها تعهدت برد أي أموال يتم تحصيلها من الشركات إذا تم التوصل إلى الاتفاقية الدولية لضريبة الخدمات الرقمية التي تقترحها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وتقول الولايات المتحدة إن الضريبة الفرنسية تستهدف على نحو غير عادل الشركات الأمريكية وهددت بفرض رسوم إضافية انتقامية على منتجات فرنسية مثل الخمور والجبن.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here