إقالة المتحدث باسم الخارجية السودانية بعد تصريحاته عن التطبيع ويوجه رسالة لحمدوك والبرهان وإسرائيل.. ووزير الاستخبارات الإسرائيلي يكشف عن اتصالات سرية مع الخرطوم

الخرطوم- القدس- الأناضول-وكالات-أعلن حيدر بدوي، الأربعاء، إعفائه من منصبه ناطقًا باسم وزارة الخارجية السودانية، غداة تصريحات له بشأن علاقة بلاده مع إسرائيل.

والثلاثاء، قال “بدوي” إن بلاده تتطلع إلى تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، وهي التصريحات التي تبرأت منها الخارجية السودانية لاحقا.

وقال بدوي للأناضول: “تلقيت إخطارا بإعفائي من منصبي دون توضيح الأسباب”.

وأكد صحة رسالة منسوبة له، نشرتها وسائل إعلام سودانية، الأربعاء، قال فيها: “أقول للرئيسين (مجلس السيادة، عبدالفتاح) البرهان و(رئيس الوزراء عبدالله) حمدوك: احترموا شعبكم واكشفوا له ما يدور في الخفاء بشأن العلاقة مع إسرائيل”.

فيما قال مصدر دبلوماسي سوداني، للأناضول، مشترطا عدم الكشف عن هويته، إن خلافا نشب بين بدوي ووزير الخارجية المكلف عمر قمرالدين، حول تصريحات الأول بشأن اعتزام السودان تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

والثلاثاء، قالت وزارة الخارجية السودانية، في بيان، إنها “تلقت بدهشة” تصريحات بدوي عن سعي الخرطوم لإقامة علاقات مع تل أبيب.

وأضافت الوزارة: “وجدت هذه التصريحات وضعا ملتبسا يحتاج للتوضيح (..) أمر العلاقات مع إسرائيل لم تتم مناقشته في وزارة الخارجية بأي شكل كان”.

وكان وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، صرح أن هناك اتصالات مع السودان، وأن الاتفاق معها، ضمن الأجندة، بحسب ما ورد في القناة الـ12 العبرية.

ونقلت القناة، صباح اليوم الاربعاء، عن الوزير كوهين قوله: “على عكس تصريحات وزير الخارجية السوداني، هناك اتصالات مع السودان، والاتفاق معها ضمن أجندة العمل”.

وبحسب القناة العبرية، أضاف وزير الاستخبارات كوهين، أن “الاتفاق مع السودان، سيشمل إعادة المتسللين من إسرائيل إلى السودان”.

ولفتت القناة، الى أن تصريحات الوزير كوهين، تتناقض مع تصريحات وزير الخارجية السوداني، الذي أنكر بالأمس وجود أي اتصالات بين السودان وإسرائيل.

وأشارت القناة العبرية، الى أن الناطق باسم وزارة الخارجية السودانية، قال بالأمس: “نتطلع لاتفاق سلام مع إسرائيل، وهناك اتصالات متبادلة بيننا

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

11 تعليقات

  1. اقالته هو ما يعرف بالخزي في الدنيا اما عذاب الاخرة ففيما بعد
    ستلاحقه اسباب اقالته ما عاش لان المتملقين سينفضون عنه
    اراد العزة باليهود و والاهم فاذله الله

  2. مصر المائة مليون نسمة كبلوها تكبيلا بقطع ماء النيل عنها.
    الطامة هي غن الانظمة الخائنة الحاكمة المتواطئة تنفد مشروع العطش بحدافره.

  3. مع الأسف وصلنا زمان التقييد و الأنفاق المظلمة إلى أبعد الحدود في بلدان يستغلون عقيدتهم من أجل مصالح دنيوية و وسخ الدنيا،لا يهمهم ما يحدث و يقع بالأوطان مادام الهجرة و السفر إلى بلدان عدة حتى بالدول الغربية فهم في حالة إطمئنان و راحة البال.

  4. الناطق الرسمي “اقلتوه” ، فهاهو وزير الاستخبارات الاسرائيلي ايلي كوهين يؤكد كذبكم ويؤكد صحة ما قاله ناطقكم الرسمي “المقال” ، فهل تستطيعون اقالة كوهين !! .. نعرف انه ليس لكم سلطة عليه ولكن الا تملكون السلطة للرد على تصريحاته التي يكذبكم فيها بكل وضوح وصراحة !! لماذا انتم حازمون واشداء واقوياء ضد اخوكم “الناطق الرسمي” بينما لا تجرؤن على مجرد الرد على اهانات يوجهها لكم وزير يهودي ؟

  5. وهل الشعب السوداني الشقيق من الغباء لتصديق حركتهم المظللّة وآلقبول بالحلقة الأضعف ككبش فداء على مذبح اللقاء الودي مابين البرهان والنتن ياهو الذي فتح الطريق والأنكى العناق الحار(بالصوت والصورة وفق المنشور ) الذي تجاوز الموروث السوداني (التقبيل عوضا عن وضع اليد على الكتف) وكأن العاشقان ظنّا ان لاتلاقيا بعد المعذرة من القيس بن ملوح وليلى ؟؟؟؟؟؟؟ على حال البرهان مجازا
    اذ اكتحلت عيني بعينك لم تزل بخير وجلّت غمزة عن فؤاديا
    فأنت الذي ان شئت اشقيت عيشتي وانت ان شئت انعمت باليا

  6. يا سيد بدوي لايحق لك الإقرار العلني بالمعصية . ألا تعلم أن العلاقات الحميمية المحرمة تمارس تحت جنح الظلام. ثم إذا عصيتم فاستتروا….

  7. اصدق المتحدث باسم وزارة الخارجية المقال. ارسلوه كبالون استخبار ولما كثرت الانتقادات اقالوه.
    التطبيع قادم. لكنه سيكون تطبيع حكومة فاشلة ومنبطحة مثل حكومات الخليج اللتي تضغط عليها، ولن يكون ابدا من طرف الشعب السوداني الطيب.

  8. يبدأ بحل الجيوش فوالله ليس منها فائدة لا للشعب ولا للوطن..فكلنا على علم لمن تُجهز ومن ستقمع..حسبنا الله ونعم الوكيل في طواغي الحكام (بإستثناء الكويت وقطر)

  9. ــــــــــــــ حان الوقت ان نتعلم قول الحقيقة…….. وربما هذه hpvD حسانات التطبيع مع العدو الصهيوني الغاشم

  10. صحيح انتم تكذبون ياصهاينة
    لكن حكام العرب الذين يطبعون معكم اكذب منكم
    يكذبون ليل نهار على شعوبهم
    ستكتشفون العجب العجاب من هذا الشخصيات الهزلية المثيرة للسخرية

  11. تقصدون اعادة المتسللين من السودان الى اسرائيل
    ما لا يعلمه العربان الذين يتسابقون للتطبيع مع الكيان الصهيوني انه الصهاينة عنصريين جدا ضد الملونين اصحاب البشرة الداكنة
    بالنسبة للعرب باستثناء بلاد الشام فإن اغلب العرب بشرتهم داكنة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here