وزير الاتصالات الإيراني نشر صورة “بدلة فضاء” صُنِعت في بلاده وبشّر بالمُستقبل المُشرق.. “البدلة المزعومة” خضعت لتدقيق وتمحيص الإيرانيين وتحوّلت لمثار جدل.. بدلةٌ فضيّةٌ مُخصّصةٌ للأطفال فيها جيبٌ صغير تُماثلها تُباع بالأسواق.. نُزع عنها العلم الأمريكيّ وشعار ناسا.. كيف ردّ الوزير جاهرومي على تلك الاتّهامات؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

تحوّلت تغريدة وزير الإعلام والاتّصالات الإيراني، إلى مثار جدلٍ بين الإيرانيين، والمُغرّدين العرب، حيث نشر الوزير محمد جواد جاهرومي، بدلة “رائد فضاء”، قال في تغريدته إنها صناعة إيرانيّة، وعلّق الوزير على البدلة بالقول: “بدلة رائد فضاء، مُستقبلٌ مُشرق”.

جاهرومي، كان قد تحدّث قبل نشر الصورة للبدلة، عن تقديم بلاده إلى مركز البحوث في وزارة العلوم لإنتاج خمسة كبسولات فضائيّة، في غضون ثلاثة أعوام، قادرةٌ على نقل البشر، للفضاء الخارجي، وهي الخطوة التي اعتبرها الأولى من أجل إرسال البشر إلى القضاء الخارجي.

وكان أشار الوزير ذاته إلى استعداد بلاده، إلى إطلاق أربعة أقمار صناعيّة أخرى، بما في ذلك قمر “ظفر” قبل أيّام، والذي نجحت إيران في إطلاقه، لكنه لم يصل إلى مداره، وظهرت صور حطامه في صحراء إقليم بلوشستان، جنوب شرق إيران.

الجدل تركّز حول صورة بدلة الفضاء التي نشرها الوزير، حيث ظهرت فضيّة اللون، ويرتديها رجل إلى جانبه العلم الإيراني، لكن تبيّن البدلة المزعومة التي نشرها الوزير، تُباع على الإنترنت، ويأتي من ألوان مُختلفة، وتُباع تحديداً للأطفال، وخضعت لبعض التعديلات، حيث أزيل العلم الأمريكيّ عنها، واستبدل الإيراني، وهو ما عرّض الوزير للسخرية، والتهكّم، هذا عدا أنّ البدلة يظهر على أحد أكتافها، جيب، يُمكن للراصد له أن يلحظ إمكانيّة وضع مدّخرات، أو جهاز محمول، وهو ما يُؤكّد أنّ البدلة ليست فضائيّة، ومُخصّصة لاستخدام أهل الأرض، واللافت بالأكثر أنها صناعة أمريكيّة.

وأخضع المُغرّدون الصورة التي نشرها الوزير إلى المُقارنة، حيث يظهر في منطقة الصدر للبدلة، مربع، ودائرة، وإذا ما عدنا للصورة الأصليّة، قال المُغرّدون أنه جرى نزع شعار ناسا من منطقة الدائرة، واسم رائد الفضاء من المنطقة المُربّعة، وهي البدلة المزعومة التي يُمكن الحُصول عليها بقيمة 25 دولار فقط.

الوزير جهرمي، والذي يبدو إن صورته قد وضعته مثار جدل، أوضح لاحقاً، وردّاً على سخرية واسعة من الإيرانيين، الصورة التي نشرها لم تكن لبدلة فضاء، هذه الصورة تمثّل حلم المشي على القمر، والتغريدة كانت مُقدّمة للأخبار الجيّدة، وأضاف البدلة ليست مُهمّة، لأنّنا لم نصنع بدلة فضائيّة إيرانيّة بعد، وهو بذلك أقر بأنّ البدلة التي نشرها ليست صناعةً إيرانيّة، وأكّد أنّ العمل جارٍ لصناعة بدلة لعُلماء الفضاء الإيرانيين.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. اتوقع أن تصنع إيران بدلة فضائية واكثر، بينما تنشغل الأنظمة التي تحكم العرب في تسخير الإنسان العربي ليكون عبدا لاحفاد القردة والخنازير. والايام بيننا.

  2. الی المعلق معلوف
    مشروع ایران لصناعة الصواریخ لم یبدأ في عهد اوباما و انما بعد انتهاء الحرب الایرانیّة العراقیّة و قبل ان یصل اوباما الی سدّة الحکم

  3. الى
    الضمير العربى Today at 5:56 am (9 hours ago)
    فى الحقيقة أننى أعشق دهاء الايرانيين وذكاء الايرانيين فهم أبطال المراوغة بأمتياز فى الشرق الاوسط حيث يتم نشر المعلومات المغلوطة دائما لقياس رد الفعل بدلة طفل تنشر على أنها بدلة رائد فضاء ثم يراوغون بان ليس لديهم رؤؤس نووية وهم ربما لديهم العشرات منها بتصنيع مشترك مع كوريا الشمالية وبتعاون فنى من الصين وباكستان مقابل النفط والغاز فى الحقيقة هم قوم لا يستهان بهم وبعقليتهم وتفكيرهم.

    نعم كلامك صحيح و انت ذكي

  4. .
    الفاضل الضمير العربي ،
    ،
    — سيدي ، من المرات النادره التي اقرأ فيها لشخص يفهم تماما العقلية الايرانيه ، كيف يخططون ركيف يعملون وكيف يضللون خصومهم .
    .
    — الفُرس عكسنا تماما، نحن اُمّه مُعتدّه وهم امه متواضعة ، نحن امه تتباهى وهم امه كتومه ،، نحن امه صريحه انفعاليه وهم امه باطنيه صبوره ،، نحن نحب التفاخر وهم يتقنون التهوين ، من منا يملك فرسا يقول انه يملك إسطبلات خيول ، ومن منهم يملك إسطبلات خيول يقول انه يملك فرسا، لذلك يعرف خصومنا ما لدينا من إفصاحاتنا الدائمه وهم يفاجؤون خصومهم دوما بما لديهم .
    .
    لكم الاحترام والتقدير .
    .
    .

  5. انظر الى هذا الذل والهوان الذي وصل اليه العرب..!! هناك مثل شعبي يقول: القط عندما يفشل بالظفر بفريسة مّا يقول عنها فاسدة و منتنّة!! وهذا ينطبق على العرب تماما وموقفهم تجاه ايران…!! الى حد انهم قالوا أن قصف قاعدة عين الأسد مجرد مسرحية!!! ألا إنهم هم المسرحية ولكن لا يشعرون!!.

  6. فى الحقيقة أننى أعشق دهاء الايرانيين وذكاء الايرانيين فهم أبطال المراوغة بأمتياز فى الشرق الاوسط حيث يتم نشر المعلومات المغلوطة دائما لقياس رد الفعل بدلة طفل تنشر على أنها بدلة رائد فضاء ثم يراوغون بان ليس لديهم رؤؤس نووية وهم ربما لديهم العشرات منها بتصنيع مشترك مع كوريا الشمالية وبتعاون فنى من الصين وباكستان مقابل النفط والغاز فى الحقيقة هم قوم لا يستهان بهم وبعقليتهم وتفكيرهم.

  7. لم تشرع ايران فى انتاج صواريخ باليستيه الا بعد حصولها على مليارات الدولارات من اصولها المجمده بامريكا بقرار من اوباما بعد التوصل الى اتفاق نووى .. اذا كانت الصواريخ الباليستيه كلها صناعه ايرانيه محليه فلم تكون هناك حاجة الى مليارات الدولارات … مليارات الدولارات كانت لاستيراد معظم اجزاء الصواريخ الباليستيه الدقيقه وللصرف على الخبراء ” الاجانب ” لتصنيع هذه الصواريخ بعلمهم وخبرتهم .

  8. التصريحات الرسمية الايرانية تطلق بدقة . ولهدف محدد . وهم يمضون بثقة نحو هدفهم . لا يلتفتون لصناع الكلام ، ومريدي الصهيونية .

  9. مهما كان لا يمكن لإيران او لغيرها ان تتفوق على كذب وتزوير ال سعود وسياسييهم ومشايخهم
    مثلا الجبير مازال ينفي انه بلاده آه علاقات مع اسرائيل

  10. ولا تزعل يا خالد، قصف عين الأسد كان كذبة، ولم تعترف الولايات المتحدة بمئة اصابة حتى الان، والايرانيون يتمنون ان يعيشوا كما الاردنيين على اكل المنسف وشرب السفن اب.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here