وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يدعو لمنع عودة “عباس” للضفة

القدس/ أسامة الغساني/ الأناضول – دعا وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان إلى منع الرئيس الفلسطيني محمود عباس من العودة إلى رام الله في حال سفره إلى الخارج، كما نقلت عنه هيئة البث الإسرائيلية.

وقال أردان في مقابلة مع إذاعة ريشت بيت العبرية إن على الحكومة أن تدرس إمكانية منع عباس من دخول الأراضي الفلسطينية، عند سفره مستقبلا.

وأضاف في السابق اعتبرت إسرائيل ياسر عرفات أنه شخصية غير ذات صلة وغير مرغوبة، لذلك ربما يجب بحث أن لا يتم السماح لأبو مازن بالعودة إلى البلاد بعد إحدى سفرياته القريبة إلى الخارج .
وأردف فهو (عباس) لا يقدم أي شيء لعملية السلام، وكل ما يقدمه هو الضرر فقط من ناحية الضغوط التي يمارسها على حماس والتي تنعكس على ما تقوم به حركة حماس ضد إسرائيل .

وعند سؤاله هل تريد إبعاد أبو مازن، قال أردان ليس إبعادا، بل منعا من العودة حتى يغير سياسته، لأنها تحرض بوضوح على إسرائيل بشكل مباشر وغير مباشر عن طريق فرض العقوبات على قطاع غزة .

وأشار أنه لم تكن هناك نقاشات لاتخاذ خطوات ضد عباس، لكن طرحت بعض الأفكار التي لم تتم بلورتها، في ظل اعتباره أحد عوامل العنف في غزة.

في سياق متصل، ذكر أردان أن الجيش سيواصل الرد على كل عملية إطلاق صواريخ أو قذائف من غزة، وأن شن عملية كبرى قد تشمل دخولا بريا للقطاع، مرتبط بحجم الأحداث وبمدى رغبة حماس الانجرار لذلك .

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ياريت والله وايضا جماعته في المقاطعة برام الله اتمنى ان يتم حصارهم ومنعهم من التنقل نهائيا يمكن يصحوا على حالهم ويشعروا بمعاناة الشعب الفلسطيني الواقع تحت احتلالين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here