وزير إسرائيلي يشجع يهود فرنسا على الهجرة إلى الدولة العبرية بعد تدنيس مقبرة يهودية.. نتنياهو يندد بـ “المتوحشين المعادين للسامية”.. وماكرون يعد “بإجراءات” و”قوانين” لمكافحة معاداة السامية

 

القدس ـ كاتسنايم (فرنسا) ـ (أ ف ب) – دعا وزير الهجرة الاسرائيلي يوآف غلانت اليهود الفرنسيين الثلاثاء إلى “القدوم إلى الوطن” إسرائيل، عقب أعمال تخريب معادية للسامية في مقبرة شرق فرنسا.

وصرح الوزير في بيان أن “تدنيس المقبرة اليهودية في فرنسا يعيد إلى الأذهان الأوقات المظلمة من تاريخ الشعب اليهودي”. واضاف “الأسبوع الماضي زرت مقبرة يهودية في باريس تعرضت لانتهاك معاد للسامية .. وأنا أدين بشدة معاداة السامية في فرنسا وأدعو اليهود إلى القدوم إلى الوطن والهجرة إلى إسرائيل”.

ومن جهته ندد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء بتدنيس مقبرة يهودية في شمال شرق فرنسا، ووصف ذلك بأنه “صادم” قام به “متوحشون معادون للسامية”.

وتابع في بيان “حدث امر مثير للصدمة في فرنسا اليوم. تم تدنيس 80 قبرا يهوديا من قبل معادين للسامية متوحشين يستخدمون رموزا نازية”. ودعا القادة الفرنسيين والأوروبيين الى اتخاذ “موقف قوي بوجه معاداة السامية”.

ومن جهته تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون باتخاذ “إجراءات” وإصدار “قوانين” لمكافحة معاداة السامية، وذلك لدى وصوله إلى مقبرة كاتسنايم في شرق فرنسا حيث انتُهكت حرمة 96 قبراً يهودياً.

وصرّح ماكرون أثناء لقائه سكاناً مستائين “سنتخذ إجراءات وسنصدر قوانين وسنعاقب”. ووقف بصمت أمام عدد من القبور، يرافقه الحاخام الأكبر في فرنسا حاييم كورسيا.

وازاء تزايد عدد الأعمال المعادية لليهود في فرنسا، وآخرها انتهاك حرمة القبور، تقرر عقد تجمعات الثلاثاء في جميع أنحاء فرنسا.

وقال ماكرون الذي قام بزيارته برفقة وزير الداخلية كريستوف كاستانير إن المطلوب الآن “مناشدة الضمائر” بالدعوة إلى “رد فعل شعبي” واستنهاض “القوة الكامنة في كل شخص”.

وأكد أن “الذين قاموا بذلك غير جديرين بالجمهورية، وستعاقبهم”، فيما بادره أحد المواطنين بالقول “أصبنا في الصميم”.

وإذ ندد ماكرون بمرتكبي أعمال التدنيس هذه الذين وصفهم بأنهم “مجموعة أفراد تحركهم الكراهية”، قال إنه حضر إلى الموقع “لإثبات تضامن فرنسا برمتها”.

وشدد على “تصميمه التام، تصميمنا التام، على التصدي لمعاداة السامية بكل أشكالها ولكل وجوه الكراهية هذه”.

وتابع “سيكون هناك هذا المساء تجمعات في الكثير من مدن فرنسا بدعوة كل القوى السياسية، ستعبر أيضا عن هذا التأثر وهذه التعبئة التي يلزمها البلد”.

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here