وزير إسرائيلي يدعو لاستبعاد نواب عرب من الانتخابات لزيارتهم خطيب الأقصى

زين خليل/الأناضول: دعا وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، مساء الإثنين، إلى استبعاد نواب عرب من خوض انتخابات الكنيست القادمة على خلفية زيارتهم خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري في منزله.

جاء ذلك في تغريدة لـ”أردان” بحسابه على تويتر، بعد ساعات من قيام النواب منصور عباس، أحمد الطيبي، إمطانس شحادة، وليد طه، وأسامة سعدي بزيارة تضامنية إلى منزل الشيخ صبري في القدس.

وسلمت الشرطة الإسرائيلية، الأحد، الشيخ صبري أمرا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، قابلة للتمديد بعد اتهامه بالتحريض، وهي التهمة التي نفاها الشيخ في تصريحات للصحفيين.

واعتبر الوزير الإسرائيلي أن الشيخ صبري “محرض ودائم للإرهاب”.

وأضاف في تغريدته أن زيارة أعضاء “القائمة المشتركة” (تحالف يضم أحزاب عربية بإسرائيل) لمنزل خطيب الأقصى تشكل “دليلا آخر على أنهم يمثلون ضررا لإسرائيل”.

وتابع “يجب استبعاد معظمهم من الترشح للكنيست. سوف نستمر في تعزيز سيادتنا على جبل الهيكل (الحرم القدسي الشريف) وإبعاد المحرضين منه”.

ومن المقرر أن تشهد إسرائيل انتخابات عامة في 2 مارس/آذار المقبل، وسبق أن حصلت “القائمة المشتركة” في الانتخابات الأخيرة سبتمبر/أيلول الماضي، على 13 مقعدا (من أصل 120 بالكنيست).

وجاءت تصريحات “أردان” في ظل شبه توافق بين الأحزاب الإسرائيلية اليهودية على استبعاد النائبة هبة يزبك (القائمة المشتركة) من السباق الانتخابي، على خلفية مشاركتها منشور على فيسبوك عام 2015 أثنت فيه على اللبناني سمير القنطار الذي اغتالته إسرائيل في العام ذاته ووصفته بـ”الشهيد”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here