وزيرة مصرية: الاحتياطي الأجنبي يكفي واردات 9 أشهر

القاهرة / الأناضول
قالت وزيرة التخطيط المصرية هالة السعيد، الثلاثاء، إن حجم الاحتياطي الأجنبي في البلاد بات يغطي واردات 9 أشهر في نهاية 2018، مقابل أقل من 3 أشهر قبل سنوات قليلة.
وارتفع الاحتياطي الأجنبي لدى مصر من 19.041 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول 2016، في الشهر السابق على قرار تحرير سعر صرف الجنيه مقابل العملات الأجنبية (التعويم)، إلى 42.551 مليار دولار في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2018.
وبلغت فاتورة واردات مصر، 63 مليار دولار في العام المالي 2017-2018، مقابل نحو 59 مليار دولار في العام المالي السابق له.
ويبدأ العام المالي في مصر مطلع يوليو/تموز وحتى نهاية يونيو/حزيران من العام التالي، وفق قانون الموازنة المصرية.
وصعد الدين الخارجي لمصر بنسبة 17.2 بالمائة على أساس سنوي إلى 92.6 مليار دولار، في نهاية يونيو/حزيران 2018، وفق بيانات البنك المركزي المصري.
وقالت السعيد في بيان صادر اليوم إن من المستهدف زيادة معدل النمو الصناعي من 6.3 بالمائة في العام المالي 2018-2019 إلى 10 بالمائة في العام المالي 2021-2022.

وأضافت أن الدولة المصرية تستهدف إجراء إصلاحات في القطاعات الواعدة لإعطاء الفرصة لتلك القطاعات لتنطلق بسقف قدراتها نحو التوسع.
وأوضحت أن تلك القطاعات الواعدة تتضمن قطاع التشييد والبناء الذي يمثل 17 بالمائة من معدل النمو كما يساهم في توفير 13 بالمائة من نسبة فرص العمل المتولدة.
وأشارت السعيد إلى أن مصر بها 60 بالمائة من السكان تحت 30 سنة، وبحاجه كل عام لعدد كبير من الوحدات العقارية الجديدة كي تستوعب الزيادة السكانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here