وزيرة النقل الأردنية تقول إن إنشاء مطار بديل في إيلات لا يتماشى مع اتفاقية السلام بين الأردن وإسرائيل

lina-shebab.jpg77

عمّان ـ (يو بي آي) – قالت وزيرة النقل الأردنية لينا شبيب، الأربعاء، إن إنشاء إسرائيل مطار بديل في إيلات بالقرب من مدينة العقبة الساحلية الجنوبية،لا يتماشى مع إتفاقية السلام المعقودة بين عمّان وتل أبيب.
ورداً شبيب على سؤال نيابي، قالت شبيب إن إنشاء إسرائيل مطار بديل لمطار إيلات في أقصى جنوب إسرائيل بالقرب من العقبة “لا يتماشى مع اتفاقية السلام المعقودة مع الحكومة الإسرائيلية”.
وأضافت أن للمشروع الإسرائيلي “تأثير كبير على سلامة عمليات مطار الملك الحسين الدولي في العقبة، وتقليل قدرته الاستيعابية، وذلك لقرب المسافة الأفقية بين المطارين، ما يحد من عمليات الإقلاع والهبوط وتداخل متطلبات السلامة الجوية بين المطارين”.
ولفتت شبيب إلى أن المشروع الإسرائيلي “يؤثر أيضاً على السلامة الجوية في مطار الحسين الدولي لقربه منه، ولا توجد مسافة أفقية كافية للفصل بين المطارين، وأن المطار المنوي إنشاؤه لا يلبي المتطلبات الدولية للمطارات وفقاً لأحكام منظمة الطيران المدني الدولي وحسب معاهدة شيكاغو”.
وكانت الحكومة الأردنية أبلغت إسرائيل رفضها إنشاء مطار بديل لإيلات بالقرب من مدينة العقبة الساحلية الجنوبية.
يذكر أن الحكومة الإسرائيلية وافقت أخيراً على خطط بناء مطار دولي جديد بالقرب من مدينة إيلات الجنوبية المحاذية شاطئياً لمدينة العقبة الساحلية الجنوبية.
ويتوقع أن تبلغ كلفة المشروع 1.6 مليار شيكل (471 مليون دولار) وسيستغرق بناؤه نحو 3 سنوات، غير أنه لم يعرف بعد موعد البدء في المشروع.
يذكر أن معاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية أو ما يشار إليه باسم معاهدة وادي عربة، هي معاهدة سلام وقعت بين إسرائيل والأردن على الحدود الفاصلة بين الدولتين في 26 تشرين الأول/أكتوبر 1994 .

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. يا سعادة الوزيرة يبدو أنك تعيشين في المريخ : ستبني إسرائيل المطار ولن تجرؤ حكومتك أن تفعل شيء أكثر من الإحتجاج اللفظي اللين…..

  2. The Royal Jordanians don’t know that Israel will do whatever is needed to be done, if the Royals think that Israel will not violate the treaty, then the Royals must turn to public figures to realize their royal illiteracy about Israel intentions

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here